أعن كل أخدان وإلف ولذة

أَعَن كُلِّ أَخدانٍ وَإِلفٍ وَلَذَّةٍ سَلَوتَ وَما تَسلو عَنِ اِبنَةِ مُدلِجِ وَليدَينِ حَتّى قالَ مَن يَزَعُ الصِبا أَجِدَّكَ لَمّا تَستَحي أَو تَحَرَّجِ أَراني مَتى ما هِجتَني بَعدَ سَلوَةٍ عَلى ذِكرِ لَيلى مَرَّةً أَتَهَيَّجِ وَأَذكُرُ سَلمى في الزَمانِ الَّذي مَضى كَعَيناءَ تَرتادُ الأَسِرَّةَ عَوهَجِ عَلى حَدِّ مَتنَيها مِنَ الخَلقِ جُدَّةٌ تَصيرُ إِذا صامَ النَهارُ لِدَولَجِ بِبَطنِ… متابعة قراءة أعن كل أخدان وإلف ولذة

لمن الديار غشيتها بالفدفد

لِمَنِ الدِيارُ غَشيتَها بِالفَدفَدِ كَالوَحيِ في حَجَرِ المَسيلِ المُخلِدِ دارٌ لِسَلمى إِذ هُمُ لَكَ جيرَةٌ وَإِخالُ أَن قَد أَخلَفَتني مَوعِدي إِذ تَستَبيكَ بِجيدِ آدَمَ عاقِدٍ يَقرو طُلوحَ الأَنعَمينِ فَثَهمَدِ وَمُؤَشَّرٍ حُمشِ اللِثاتِ كَأَنَّما شَرِكَت مَنابِتُهُ رَضيضَ الإِثمِدِ دَعها وَسَلِّ الهَمَّ عَنكَ بِجَسرَةٍ تَنجو نَجاءَ الأَخدَرِيِّ المُفرَدِ كَمُصَلصِلٍ يَعدو عَلى بَيدانَةٍ حَقباءَ مِن حُمُرِ القَنانِ مُشَرَّدِ… متابعة قراءة لمن الديار غشيتها بالفدفد

إني لتعديني على الهم جسرة

إِنّي لَتُعديني عَلى الهَمِّ جَسرَةٌ تَخُبُّ بِوَصّالٍ صَرومٍ وَتُعنِقُ عَلى لاحِبٍ مِثلِ المَجَرَّةِ خِلتَهُ إِذا ما عَلا نَشزاً مِنَ الأَرضِ مُهرَقُ وَظَلَّ بِوَعساءِ الكَثيبِ كَأَنَّهُ خِباءٌ عَلى صَقبَي بِوانٍ مُرَوَّقُ تَحِنُّ إِلى مِثلِ الحَبابيرِ جُثَّمٍ لَدى مَنتِجٍ مِن قَيضِها المُتَفَلِّقِ وَيَومَ تَلافَيتُ الصِبا أَن يَفوتَني بِرَحبِ الفُروجِ ذي مَحالٍ مُوَثَّقِ