تعلم أن شر الناس حي

تَعَلَّم أَنَّ شَرَّ الناسِ حَيٌّ يُنادى في شِعارِهِمُ يَسارُ وَلَولا عَسبُهُ لَرَدَدتُموهُ وَشَرُّ مَنيحَةٍ عَسبٌ مُعارُ إِذا جَمَحَت نِساؤُكُمُ إِلَيهِ أَشَظَّ كَأَنَّهُ مَسَدٌ مُغارُ يُبَربِرُ حينَ يَعدو مِن بَعيدٍ إِلَيها وَهوَ قَبقابٌ قُطارُ كَطِفلٍ ظَلَّ يَهدِجُ مِن بَعيدٍ ضَئيلِ الجِسمِ يَعلوهُ اِنبِهارُ إِذا أَبزَت بِهِ يَوماً أَهَلَّت كَما تُبزي الصَعائِدُ وَالعِشارُ فَأَبلِغ إِن عَرَضتَ لَهُم… متابعة قراءة تعلم أن شر الناس حي

قف بالديار التي لم يعفها القدم

قِف بِالدِيارِ الَّتي لَم يَعفُها القِدَمُ بَلى وَغَيَّرَها الأَرواحُ وَالدِيَمُ لا الدارُ غَيَّرَها بَعدي الأَنيسُ وَلا بِالدارِ لَو كَلَّمَت ذا حاجَةٍ صَمَمُ دارٌ لِأَسماءَ بِالغَمرَينِ ماثِلَةٌ كَالوَحيِ لَيسَ بِها مِن أَهلِها أَرِمُ وَقَد أَراها حَديثاً غَيرَ مُقوِيَةٍ السِرُّ مِنها فَوادي الحَفرِ فَالهِدَمُ فَلا لُكانُ إِلى وادي الغِمارِ فَلا شَرقِيُّ سَلمى فَلا فَيدٌ فَلا رِهَمُ شَطَّت… متابعة قراءة قف بالديار التي لم يعفها القدم

شطت أميمة بعدما صقبت

شَطَّت أُمَيمَةُ بَعدَما صَقِبَت وَنَأَت وَما فَنِيَ الجِنابُ فَيَذهَبُ نالَت بِعاقِبَةٍ وَكانَ نَوالَها طَيفٌ يَشُقُّ عَلى المُباعَدِ مُنصِبُ في كُلِّ مَثوى لَيلَةٍ سارٍ لَها هادٍ يَهيجُ بِحُزنِهِ مُتَأَوِّبُ أَنّى قَطَعتِ وَأَنتِ غَيرُ رَجيلَةٍ عَرضَ الفَلاةِ وَأَينَ مِنكِ المَطلَبُ هَل تُبلِغَنِّيها عَلى شَحطِ النَوى عَنسٌ تَخُبُّ بِيَ الهَجيرَ وَتَنعَبُ أُجُدٌ سَرى فيها وَظاهَرَ نَيَّها مَرعىً لَها… متابعة قراءة شطت أميمة بعدما صقبت

أمن آل ليلى عرفت الطلولا

أَمِن آلِ لَيلى عَرَفتَ الطُلولا بِذي حُرُضٍ ماثِلاتٍ مُثولا بَلينَ وَتَحسِبُ آياتِهِن نَ عَن فَرطِ حَولَينِ رَقّاً مُحيلا إِلَيكَ سِنانُ الغَداةَ الرَحيلُ أَعصي النُهاةَ وَأُمضي الفُؤُولا فَلا تَأمَني غَزوَ أَفراسِهِ بَني وائِلٍ وَاِرهَبيهِ جَديلا وَكَيفَ اِتِّقاءُ اِمرِئٍ لا يَؤُوبُ بِالقَومِ في الغَزوِ حَتّى يُطيلا بِشُعثٍ مُعَطَّلَةٍ كَالقِسِيِّ غَزَونَ مَخاضاً وَأُدّينَ حولا نَواشِزَ أَطباقُ أَعناقِها وَضُمَّرُها… متابعة قراءة أمن آل ليلى عرفت الطلولا

عفا من آل فاطمة الجواء

عَفا مِن آلِ فاطِمَةَ الجِواءُ فَيُمنٌ فَالقَوادِمُ فَالحِساءُ فَذو هاشٍ فَميثُ عُرَيتِناتٍ عَفَتها الريحُ بَعدَكَ وَالسَماءُ فَذِروَةُ فَالجِنابُ كَأَنَّ خُنسَ ال نِعاجِ الطاوِياتِ بِها المُلاءُ يَشِمنَ بُروقَهُ وَيَرُشُّ أَريَ ال جَنوبِ عَلى حَواجِبِها العَماءُ فَلَمّا أَن تَحَمَّلَ آلُ لَيلى جَرَت بَيني وَبَينَهُمُ الظِباءُ جَرَت سُنُحاً فَقُلتُ لَها أَجيزي نَوىً مَشمولَةٌ فَمَتى اللِقاءُ تَحَمَّلَ أَهلُها مِنها… متابعة قراءة عفا من آل فاطمة الجواء

لمن الديار غشيتها بالفدفد

لِمَنِ الدِيارُ غَشيتَها بِالفَدفَدِ كَالوَحيِ في حَجَرِ المَسيلِ المُخلِدِ دارٌ لِسَلمى إِذ هُمُ لَكَ جيرَةٌ وَإِخالُ أَن قَد أَخلَفَتني مَوعِدي إِذ تَستَبيكَ بِجيدِ آدَمَ عاقِدٍ يَقرو طُلوحَ الأَنعَمينِ فَثَهمَدِ وَمُؤَشَّرٍ حُمشِ اللِثاتِ كَأَنَّما شَرِكَت مَنابِتُهُ رَضيضَ الإِثمِدِ دَعها وَسَلِّ الهَمَّ عَنكَ بِجَسرَةٍ تَنجو نَجاءَ الأَخدَرِيِّ المُفرَدِ كَمُصَلصِلٍ يَعدو عَلى بَيدانَةٍ حَقباءَ مِن حُمُرِ القَنانِ مُشَرَّدِ… متابعة قراءة لمن الديار غشيتها بالفدفد

أعن كل أخدان وإلف ولذة

أَعَن كُلِّ أَخدانٍ وَإِلفٍ وَلَذَّةٍ سَلَوتَ وَما تَسلو عَنِ اِبنَةِ مُدلِجِ وَليدَينِ حَتّى قالَ مَن يَزَعُ الصِبا أَجِدَّكَ لَمّا تَستَحي أَو تَحَرَّجِ أَراني مَتى ما هِجتَني بَعدَ سَلوَةٍ عَلى ذِكرِ لَيلى مَرَّةً أَتَهَيَّجِ وَأَذكُرُ سَلمى في الزَمانِ الَّذي مَضى كَعَيناءَ تَرتادُ الأَسِرَّةَ عَوهَجِ عَلى حَدِّ مَتنَيها مِنَ الخَلقِ جُدَّةٌ تَصيرُ إِذا صامَ النَهارُ لِدَولَجِ بِبَطنِ… متابعة قراءة أعن كل أخدان وإلف ولذة

صرمت جديد حبالها أسماء

صَرَمَت جَديدَ حِبالِها أَسماءُ وَلَقَد يَكونُ تَواصُلٌ وَإِخاءُ فَتَبَدَّلَت مِن بَعدِنا أَو بُدِّلَت وَوَشى وُشاةٌ بَينَنا أَعداءُ فَصَحَوتُ عَنها بَعدَ حُبٍّ داخِلٍ وَالحُبُّ تُشرِبُهُ فُؤادَكَ داءُ وَلِكُلِّ عَهدٍ مُخلَفٍ وَأَمانَةٍ في الناسِ مِن قِبَلِ الإِلَهِ رِعاءُ خَودٌ مُنَعَّمَةٌ أَنيقٌ عَيشُها فيها لِعَينِكَ مَكلَأٌ وَبَهاءُ وَكَأَنَّها يَومَ الرَحيلِ وَقَد بَدا مِنها البَنانُ يَزينُهُ الحِنّاءُ بَردِيَّةٌ في… متابعة قراءة صرمت جديد حبالها أسماء

صحا القلب عن سلمى وقد كاد لا يسلو

صَحا القَلبُ عَن سَلمى وَقَد كادَ لا يَسلو وَأَقفَرَ مِن سَلمى التَعانيقُ فَالثِقلُ وَقَد كُنتُ مِن سَلمى سِنينَ ثَمانِياً عَلى صيرِ أَمرٍ ما يَمُرُّ وَما يَحلو وَكُنتُ إِذا ما جِئتُ يَوماً لِحاجَةٍ مَضَت وَأَجَمَّت حاجَةُ الغَدِ ما تَخلو وَكُلُّ مُحِبٍّ أَحدَثَ النَأيُ عِندَهُ سَلُوَّ فُؤادٍ غَيرَ حُبِّكِ ما يَسلو تَأَوَّبَني ذِكرُ الأَحِبَّةِ بَعدَما هَجَعتُ وَدوني… متابعة قراءة صحا القلب عن سلمى وقد كاد لا يسلو