صرمت حبلك البغوم وصدت

صَرَمَت حَبلَكَ البَغومُ وَصَدَّت عَنكَ في غَيرِ ريبَةٍ أَسماءُ وَالغَواني إِذا رَأَينَكَ كَهلاً كانَ فيهِنَّ عَن هَواكَ اِلتِواءُ حَبَّذا أَنتِ يا بَغومُ وَأَسما ءُ وَعَيصٌ يَكُنُّنا وَخَلاءُ وَلَقَد قُلتُ لَيلَةَ الجَزلِ لَمّا أَخضَلَت رَيطَتي عَلَيَّ السَماءُ لَيتَ شِعري وَهَل يَرُدَّنَّ لَيتٌ هَل لِهَذا عِندَ الرَبابِ جَزاءُ كُلُّ وَصلٍ أَمسى لَدَيَّ لِأُنثى غَيرَها وَصلُها إِلَيها أَداءُ… متابعة قراءة صرمت حبلك البغوم وصدت

بانت سليمى وقد كانت تواتيني

بانَت سُلَيمى وَقَد كانَت تُواتيني إِنَّ الأَحاديثَ تَأتيها وَتَأتيني فَقُلتُ لَمّا اِلتَقَينا وَهيَ مُعرِضَةٌ عَنّي لِيَهنَكِ مَن تُدنينَهُ دوني مَنَّيتِنا فَرَجاً إِن كُنتِ صادِقَةً يا بِنتَ مَروَةَ حَقّاً ما تُمَنّيني ماذا عَلَيكِ وَقَد أَجدَيتِهِ سَقَماً مِن حَضرَةِ المَوتِ نَفسي أَن تَعوديني وَتَجعَلي نُطفَةً في القَعبِ بارِدَةً فَتَغمِسي فاكِ فيها ثُمَّ تَسقيني فَهيَ شِفائي إِذا ما… متابعة قراءة بانت سليمى وقد كانت تواتيني

تقول غداة التقينا الربا

تَقولُ غَداةَ اِلتَقَينا الرَبا بُ يا ذا أَفَلتَ أُفولَ السِماكِ كَفَّت سَوابِقَ مِن عَبرَةٍ كَما اِرفَضَّ نَظمٌ ضَعيفُ السِلاكِ فَقُلتُ لَها مَن يُطِع بِالصَدي قِ أَعداءَهُ يَجتَنِبهُ كَذاكِ أَغَرَّكِ أَنّي عَصَيتُ المَلا مَ فيكِ وَأَنَّ هَوانا هَواكِ وَلَم أَرَ لي لَذَّةً في الحَيا ةِ تَلتَذُّها العَينُ حَتّى أَراكِ وَكانَ مِنَ الذَنبِ لي عِندَكُم مُكارَمَتي وَاِتِباعي… متابعة قراءة تقول غداة التقينا الربا

لقد أرسلت في السر ليلى تلومني

لَقَد أَرسَلَت في السِرِّ لَيلى تَلومُني وَتَزعُمُني ذا مَلَّةٍ طَرِفاً جَلدا تَقولُ لَقَد أَخلَفتَنا ما وَعَدتَنا وَبِاللَهِ ما أَخلَفتُها طائِعاً وَعدا فَقُلتُ مَروعاً لِلرَسولِ الَّذي أَتى تَراهُ لَكَ الوَيلاتُ مِن أَمرِها جِدّا إِذا جِئتَها فَاِقرَ السَلامَ وَقُل لَها ذَرى الجَورَ لَيلى وَاِسلُكي مَنهَجاً قَصدا تَعُدّينَ ذَنباً أَنتِ لَيلى جَنَيتِهِ عَلَيَّ وَلا أُحصي ذُنوبَكُمُ عَدا أَفي… متابعة قراءة لقد أرسلت في السر ليلى تلومني

تصابى القلب وادكرا

تَصابى القَلبُ وَاِدَّكَرا صِباهُ وَلَم يَكُن ظَهَرا لِزَينَبَ إِذ تُجِدُّ لَنا صَفاءً لَم يَكُن كَدَرا أَلَيسَت بِالَّتي قالَت لِمَولاةِ لَها ظَهَرا أَشيري بِالسَلامِ لَهُ إِذا هُوَ نَحوَنا نَظَرا وَقولي في مُلاطَفَةٍ لِزَينَبَ نَوِّلي عُمَرا

وقالت لتربيها غداة لقيتها

وَقالَت لِتِربَيها غَداةَ لَقيتُها وَمُقلَتُها بِالماءِ وَالكُحلِ تَدمَعُ بِذي الشَريِ هَل مِن مَوقِفٍ تَقِفانِهِ لَعَلَّ المُغيرِيَّ الغَداةَ يُوَدِّعُ فَلَمّا رَأَت كُبراهُما ما بِأُختِها أَرَمَّت فَما تُعطي وَلا هِيَ تَمنَعُ وَقالَت لَها الصُغرى هَداكِ لِما أَرى هَوىً غَيرُ مَعصيٍّ وَلُبٌّ مُشيَّعُ أَيَخفى عَلى ظَهرٍ وُقوفُ مَطِيَّةٍ بِراكِبِها هَذا مِنَ الأَمرِ أَشنَعُ

ما بال قلبك لا يزال يهيجه

ما بالُ قَلبِكَ لا يَزالُ يَهيجُهُ ذِكَرٌ عَواقِبَ غِبِّهِنَّ سَقامُ ذِكرُ الَّتي طَرَقَتكَ بَينَ رَكائِبٍ تَمشي بِمِزهَرِها وَأَنتَ حَرامُ أَتُريدُ قَتلَكَ أَم جَزاءَ مَوَدَّةٍ إِنَّ الرَفيقَ لَهُ عَلَيكَ ذِمامُ قَد ساقَني قَدَرٌ وَحَينٌ غالِبٌ مِنها وَصَرفُ مَنِيَّةٍ وَحِمامُ قَد كُنتُ أَغنى في السَفاهَةِ وَالصِبا عَجَباً لِما تَأتي بِهِ الأَيّامُ وَالآنَ أَعذُرُها وَأَعلَمُ أَنَّما سُبُلُ الضَلالَةِ… متابعة قراءة ما بال قلبك لا يزال يهيجه

لقد حببت نعم إلي بوجهها

لَقَد حَبَّبَت نُعمٌ إِلَيَّ بِوَجهِها مَسافَةَ ما بَينَ الوَتائِرِ فَالنَقعِ وَمِن أَجلِ ذاتِ الخالِ أَعمَدتُ ناقَتي أُكَلِّفُها سَيرَ الكَلالِ مَعَ الظَلعِ وَمِن أَجلِ ذاتِ الخالِ آلَفُ مَنزِلاً أَحِلُّ بِهِ لا ذا صَديقٍ وَلا زَرعِ وَمِن أَجلِ ذاتِ الخالِ يَومَ لَقيتُها بِمُندَفَعِ الأَخبابِ سابَقَني دَمعي وَمِن أَجلِ ذاتِ الخالِ عُدتُ كَأَنَّني مُخامِرُ داءٍ داخِلٍ وَأَخو رِبعِ… متابعة قراءة لقد حببت نعم إلي بوجهها

ألم تسأل الأطلال والمتربعا

أَلَم تَسأَلِ الأَطلالَ وَالمُتَرَبَّعا بِبَطنِ حُلَيّاتٍ دَوارِسَ بَلقَعا إِلى الشَريِ مِن وادي المُغَمَّسِ بُدِّلَت مَعالِمُهُ وَبلاً وَنَكباءَ زَعزَعا فَيَبخَلنَ أَو يُخبِرنَ بِالعِلمِ بَعدَما نَكَأنَ فُؤاداً كانَ قِدماً مُفَجَّعا بِهِندٍ وَأَترابٍ لِهِندٍ إِذِ الهَوى جَميعٌ وَإِذ لَم نَخشَ أَن يَتَصَدَّعا وَإِذ نَحنُ مِثلُ الماءِ كانَ مِزاجُهُ كَما صَفَّقَ الساقي الرَحيقَ المُشَعشَعا وَإِذ لا نُطيعُ العاذِلينَ وَلا… متابعة قراءة ألم تسأل الأطلال والمتربعا