عشية لا خلفي مكر ولا الهوى

عَشيَّةَ لا خَلْفي مَكَرٌّ ولا الهوى أَمامي ولا يَهْوى هوايَ غريبُ فَوَاللهِ لا أَنْساكِ ما هَبَّتِ الصَّبا وما عَقَبَتْها في الرّياحِ جَنوبُ فَوَا كَبِداً أَمْسَتْ رُفاتاً كَأَنَّما يُلَذِّعُها بالمَوْقِدات طبيبُ بِنا من جَوى الأَحْزانِ في الصّدر لَوْعةٌ تَكادُ لها نَفْسُ الشَّفيقِ تَذوبُ ولكنَّما أَبْقى حُشاشةَ مُقْوِلٍ على ما بِهِ عُودٌ هناك صليبُ وما عَجَبي مَوْتُ… متابعة قراءة عشية لا خلفي مكر ولا الهوى

أناسية عفراء ذكري بعدما

أَناسِيَةٌ عفراءُ ذكريَ بَعْدَما تركتُ لها ذِكْراً بِكُلِّ مَكانِ ألا لَعَنَ اللهُ الوُشاةُ وقَوْلَهُمْ فُلانَةُ أَمْسَتْ خُلَّةً لِفُلانِ فَوَيْحَكُما يا واشِيَيْ أُمِّ هَيْثَمٍ فَفِيمَ إِلى مَنْ جِئتُما تَشيانِ أَلا أَيُّها الواشي بِعفراءَ عندنا عَدِمْتُكَ مِنْ واشٍ أَلِسْتَ تراني أَلَسْتَ ترى لِلْحُبِّ كيف تخَلَّلَتْ عَناجيجُهُ جسمي وكيف بَراني لَوَ أَنَّ طبيبَ الإنْسِ والجِنِّ داويا الذي بيَ… متابعة قراءة أناسية عفراء ذكري بعدما

أصلي فأبكي في الصلاة لذكرها

أُصَلّي فَأَبْكي في الصَّلاةِ لِذِكرِها لِيَ الويْلُ مما يكتبُ المَلَكانِ خليليَّ عوجا اليومَ وانْتَظِرا غداً علينا قليلاً إِنَّنا غَرِضانِ وإِنَّ غداً باليومِ رَهْنٌ وإِنَّما مَسيرُ غدٍ كاليومِ أوْ تَريانِ إِذا رُمْتُ هِجْراناً لها حالَ دونَه حِجابانِ في الأَحْشاءِ مُؤْتَلِفانِ

أحقا يا حمامة بطن وج

أَحَقَّاً يا حَمامَةَ بَطْنِ وَجٍّ بهذا النّوحِ إِنّكِ تصدُقينا غلبتُكِ بِالبُكاءِ لأَنَّ لَيْلي أُواصِلُهُ وإِنَّكِ تهجعينا وإِنّي إِنْ بكيتُ بكيتُ حقّاً وإِنَّكِ في بكائِكِ تكذِبينا فَلَسْتِ وإِنْ بكيتِ أَشَدَّ شوقاً ولكنّي أُسِرُّ وتُعلِنينا فَنُوحي يا حمامةَ بطنِ وَجٍّ فقد هَيَّجْتِ مشتاقاً حزينا