إنسان عيني ساهر بك سافح

إنسان عيني ساهر بك سافح يا أيُّها الإنسان إنكَ كادح وجوانح ملئتْ عليكَ تحسراً هذا وهنّ إلى لقاكَ جوانح يا معرضاً قلبي عليه ومدمعي هذا مقيم هوًى وهذا نازح يا يوسف الحسن البديع جماله والله ما عيشي بهجرك صالح إن كان وجهك بدر سعد إنَّه من لحظك الفتَّاك سعدُ الذابح ما ضرَّ مثلك لائم إلاَّ… متابعة قراءة إنسان عيني ساهر بك سافح

يا صاحب الحسن البديع تركتني

يا صاحبَ الحسن البديعِ تركْتني يعقوبَ جانسَ ضرّه أيُّوبا شعري بحسنك لا يزالُ مشبباً يصف الأسى وبنارِه مشبوبا لولا امْتداح محبِّ دينِ الله ما فارقت أغزال المديح وُثوبا يا من أحبَّته العلى وأحبَّها أنت المحِبُّ أو المحَبُّ وجوبا لك راحةٌ تعبَ الثراءُ بعتبها ما أكرم المتعوبَ والمعتُوبا نَصبٌ خفضت العيش فيه فحبَّذا تصريفك المخفوضَ والمنصُوبا… متابعة قراءة يا صاحب الحسن البديع تركتني

يا أديبا في نظمه لا يجارى

يا أديباً في نظمِه لا يُجارى وعلى طرقِ لغزه لا يُماشى ماش من شئت في طرائق شتَّى من علومٍ فإنه يتلاشى واهْد ما شئت لي نباتاً ولغزا قد هدَى خاطِري وإن قيلَ طاشا في نباتٍ قلنا جماداً فلما صحفوا ماسَ كالقضيب انْتعاشا كانَ طعما فأحسنوا حين زادو ه فأضحى ذاك الطعام قماشا ثمَّ أبدلت حين… متابعة قراءة يا أديبا في نظمه لا يجارى