قام يرنو بمقلة كحلاء

قام يرنو بمقلةٍ كحلاءِ علمتْني الجنون بالسوداءِ رشأٌ دبَّ في سوالفه النم لُ فهامت خواطر الشعراء روض حسن غنى لنا فوقهُ الحل يُ فأهلاً بالرَّوضةِ الغناء جائر الحكم قلبه ليَ صخرٌ وبكائي له بكى الخنساء عذلوني على هواهُ فأغرَوا فهواه نصبٌ على الأغراء من معيني على رشاً صرتُ من ما ءِ دموعي عليه مثل الرِّشاء… متابعة قراءة قام يرنو بمقلة كحلاء