يا حفيد الولي ياوارث الفخر

ديوان لسان الدين بن الخطيب

يَا حَفِيدَ الْوَلِيِّ يَاوَارِثَ الفَخْ رِالَّذِي نَالَ فِي مَقَامٍ وَحَالِ لَكَ يَا أَحْمَدُ بْنُ يُوسُفَ جُبْنَا كُلَّ قَفْرٍ يُعْيِي أكُفَّ الرِّحَالِ

الحمد لله موصولا كما وجبا

ديوان لسان الدين بن الخطيب

الْحَمْدُ للهِ مَوْصُولاً كَمَا وَجَبَا فَهْوَ الَّذِي بِرِدَاءِ الْعِزَّةِ احْتَجَبَا الْبَاطِنُ الظَّاهِرُ الْحَقُّ الَّذِي عَجَزَتْ عَنْهُ الْمَدَارِكُ لَمَّا أَمْعَنَتْ طَلَبَا عَلاَ عَنِ الْوَصْفِ مَنْ لاَ شَيءَ يُدْرِكُهُ وَجَلَّ عَنْ سَبَبٍ مَنْ أَوْجَدَ السَّبَبَا والشُّكْرُ للهِ فِي بَدْءٍ وَمُخْتَتَمٍ وَاللهُ أَكْرَمُ مَنْ أَعْطَى وَمَنْ وَهَبَا ثُمَّ الصَّلاَةُ عَلَى النُّورِ الْمُبينِ وَمَنْ آيَاتُهُ لَمْ تَدَعْ إِفْكاً وَلاَ… متابعة قراءة الحمد لله موصولا كما وجبا

سهام المنايا لا تطيش ولا تخطى

ديوان لسان الدين بن الخطيب

سِهَامُ الْمَنَايَا لاَ تَطِيشُ وَلاَ تُخْطِى وَلِلدَّهْرِ كَفُّ يَسْتَرِدُّ الَّذي يُعْطِي وَإِنَّا وَإِنْ كُنَّا عَلَى ثَبجِ الدُّنَا فَلاَبُدَّ يَوْماً أَنْ نَحُلَّ عَلَى الشَّطِّ وَسِيَّانِ ذُلُّ الْفَقْرِ أَوْ عِزَّةُ الْغِنَى ومَنْ أَسْرَعَ السَّيْرَ الْحَثِيثَ وَمَنْ يُبْطِي تَسَاوَى عَلَى وِرْدِ الرَّدَى كُلُّ وَارِدٍ فَلَمْ يُغْنِ رَبُّ السَّيْفِ عَنْ رَبَّةِ الْقُرْطِ

أصبحت سهما من كنانة صائبا

ديوان لسان الدين بن الخطيب

أصبَحْتَ سَهْماً من كِنانَةَ صائِباً يَمْضي الى هَدَفِ الكَمالِ ونَحْرِهِ وأبو المَكارمِ جدُّكَ الأرْضى الذي اسْتَوْلى على سِرِّ الكَمالِ وجَهْرِهِ ما كانَ يُدْعى بالمَكارِمِ كُنْيَةً إلا بكَوْنِكَ ثاوياً في ظهْرِهِ

بنفسي غزال في ثناياه بارق

ديوان لسان الدين بن الخطيب

بِنَفْسِي غَزَالٌ فِي ثَنَايَاهُ بَارِقٌ وَلَكِنَّهَا لِلْوَارِدِيِنَ عِذَابُ إِذَا كَانَ لِي مِنْهُ عَنِ الْوَصْلِ حَاجِرٌ فَدَمْعِي عَقِيقٌ فِي الْجُفُونِ مُذَابُ

كفلت عنايتك الجميلة

ديوان لسان الدين بن الخطيب

كَفَلَتْ عِنايَتُكَ الجَميْ لَةُ لي بإحْرازِ الوَطَرْ ولَقيتُ منْ بِرٍّ وخَيْ رٍمِلْءَ سَمْعيَ والبَصَرْ شُكْراً لأنْعُمِكَ التي يَزْدادُ منْها مَنْ شَكَرْ لمّا تعذَّرَ أنْ أُشا هِدَ ذلكَ الوجْهَ الأغَرْ وَجّهْتُها لتَنوبَ فيهِ وفي هَنائِكَ بالمَطَرْ وأقَبّلُ الكَفَّ الكَريمةَ فهْوَ أوْلى مُبْتَدَرْ

ما عمة البني إلا

ديوان لسان الدين بن الخطيب

ما عِمّةُ البُنّي إلا ذاتُ أشْكالٍ طَريفَهْ لكِنْ مُهذّبَةٌ خَفيفَهْ فكأنّها منْ حوْلِه ملْفوفَةٌ وبِهِ مُطيفَهْ عصْبانَةٌ مذْ كُوِّرَتْ أمْعاؤها بعِظامِ جِيفَهْ