عفى علي بن إسحاق بفتكته

عَفّى عَلِيُّ بنُ إِسحاقٍ بِفَتكَتِهِ عَلى غَرائِبِ تيهٍ كُنَّ في الحَسَنِ أَنسَتهُ تَفقيعَهُ في اللَفظِ نازِلَةٌ لَم تُبقِ فيهِ سِوى التَسليمِ لِلزَمَنِ أَبا عَلِيٍّ عَلَيكَ الفَوتَ إِن ذُكِرَ ال إِدراكُ مِن طالِبي الأَوتارِ وَالإِحَنِ لَمّا رَثَيتَ رَجاءً خِلتُ أَنَّكَ قَد ثَأَرتَهُ بِبُكا القُمرِيُّ في الفَنَنِ فَنِمتَ عَنهُ وَلَم تَحفِل بِمَصرَعِهِ لا مَتَّعَ اللَهُ تِلكَ العَينَ… متابعة قراءة عفى علي بن إسحاق بفتكته

أطنبت في اللوم فلا تكثري

أَطنَبتِ في اللَومِ فَلا تُكثِري مَن مُنصِفي مِنكُم وَمَن مُعذِري يا أَيُّها العُذّالُ ما حَلَّ بي مِن نُصحِكُم يا رَبِّ لي فَاُنصُرِ أَكثَرتِ لَومي وَتَناوَلتِني تَبغينَ أَن أَتلَفَ فَاِستَغفِري ما جُرمُ مَن هامَ بِذي لَوعَةٍ شَبيهَةٌ شَمسُ الضُحى الأَكبَرِ كَأَنَّما صورَتُها في الدُجى قِنديلُ قِسّيسٍ عَلى مِنبَرِ وَالريقُ مِنها إِن تَجَرَّعتُهُ خِلتُ نَسيمَ المِسكَةِ الأَزفَرِ… متابعة قراءة أطنبت في اللوم فلا تكثري

عذيري من واش بها لم أواله

عَذيرِيَ مِن واشٍ بِها لَم أُوالِهِ عَلَيها وَلَم أُخطِر قِلاها بِبالِهِ وَمِن كَمَدٍ أَسرَرتُهُ فَأَذاعَهُ تَرادُفُ دَمعٍ مُسهِبٍ في اِنهِمالِهِ جَوىً مُستَطيرٌ في ضُلوعٍ إِذا اِنحَنَت عَلَيهِ تَجافَت عَن حَرقِ اِشتِعالِهِ تَحَمَّلَ أُلّافُ الخَليطِ وَأَسرَعَت حَزائِقُهُم مِن عالِجٍ وَرِمالِهِ وَقَد بانَ فيهِم غُصنُ بانٍ إِذا بَدا ثَوى مُخبِرٌ عَن شَكلِهِ وَمِثالِهِ يَسوؤُكَ أَلّا عَطفَ عِندَ… متابعة قراءة عذيري من واش بها لم أواله

ليل بذي الأثل عناني تطاوله

لَيلٌ بِذي الأَثلِ عَنّاني تَطاوُلُهُ أَرى بِهِ مُقبِلاً قِرناً أُنازِلُهُ وَقَد أَبيتُ وَفي باعِ الدُجى قِصَرٌ بِزائِرٍ قَرُبَت أُنساً مَخائِلُهُ إِذ لا وَسيلَةَ لِلواشي يَمُتُّ بِها مَعَ الصِبا وَهوَ غَضّاتٌ وَسائِلُهُ أَواخِرُ العَيشِ أَخبارٌ مُكَرَّرَةٌ وَأَقرَبُ العَيشِ مِن لَهوٍ أَوائِلُهُ يَفنى الشَبابُ إِذا ما تَمَّ تَكمِلَةً وَالشَيءُ يَرجِعُهُ نَقصاً تَكامُلُهُ وَيُعقِبُ المَرءَ بُرءً مِن صَبابَتِهِ… متابعة قراءة ليل بذي الأثل عناني تطاوله