هل غادر الشعراء من متردم

اضغط هنا لقراءة شرح معلقة عنترة بن شداد كاملة هَل غادَرَ الشُعَراءُ مِن مُتَرَدَّمِ أَم هَل عَرَفتَ الدارَ بَعدَ تَوَهُّمِ يا دارَ عَبلَةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمي وَعَمي صَباحاً دارَ عَبلَةَ وَاِسلَمي فَوَقَفتُ فيها ناقَتي وَكَأَنَّه فَدَنٌ لِأَقضِيَ حاجَةَ المُتَلَوِّمِ وَتَحُلُّ عَبلَةُ بِالجَواءِ وَأَهلُن بِالحَزنِ فَالصَمّانِ فَالمُتَثَلَّمِ حُيِّيتَ مِن طَلَلٍ تَقادَمَ عَهدُهُ أَقوى وَأَقفَرَ بَعدَ أُمِّ الهَيثَمِ… متابعة قراءة هل غادر الشعراء من متردم

إذا رشقت قلبي سهام من الصد

إِذا رَشَقَت قَلبي سِهامٌ مِنَ الصَدِّ وَبَدَّلَ قُربي حادِثُ الدَهرِ بِالبُعدِ لَبَستُ لَها دِرعاً مِنَ الصَبرِ مانِع وَلاقَيتُ جَيشَ الشَوقِ مُنفَرِداً وَحدي وَبِتُّ بِطَيفٍ مِنكِ يا عَبلَ قانِع وَلَو باتَ يَسري في الظَلامِ عَلى خَدّي فَبِاللَهِ يا ريحَ الحِجازِ تَنَفَّسي عَلى كَبِدٍ حَرّى تَذوبُ مِنَ الوَجدِ وَيا بَرقُ إِن عَرَّضتَ مِن جانِبِ الحِمى فَحَيِّ بَني… متابعة قراءة إذا رشقت قلبي سهام من الصد

أطوي فيافي الفلا والليلُ مُعتَكِرُ

أَطوي فَيافي الفَلا وَاللَيلُ مُعتَكِرُ وَأَقطَعُ البَيدَ وَالرَمضاءُ تَستَعِرُ وَلا أَرى مُؤنِساً غَيرَ الحُسامِ وَإِن قَلَّ الأَعادي غَداةَ الرَوعِ أَو كَثِروا فَحاذِري يا سِباعَ البَرِّ مِن رَجُلٍ إِذا اِنتَضى سَيفَهُ لا يَنفَعُ الحَذَرُ وَرافِقيني تَري هاماً مُفَلَّقَةً وَالطَيرَ عاكِفَةً تُمسي وَتَبتَكِرُ ما خالِدٌ بَعدَما قَد سِرتُ طالِبَهُ بِخالِدٍ لا وَلا الجَيداءُ تَفتَخِرُ وَلا دِيارُهُمُ بِالأَهلِ… متابعة قراءة أطوي فيافي الفلا والليلُ مُعتَكِرُ

تعنفني زبيبة في الملام

تُعَنِّفُني زَبيبَةُ في المَلامِ عَلى الإِقدامِ في يَومِ الزَحامِ تَخافُ عَلَيَّ أَن أَلقى حِمامي بِطَعنِ الرُمحِ أَو ضَربِ الحُسامِ مَقالٌ لَيسَ يَقبَلُهُ كِرامٌ وَلا يَرضى بِهِ غَيرُ اللِئامِ يَخوضُ الشَيخُ في بَحرِ المَناي وَيَرجِعُ سالِماً وَالبَحرُ طامي وَيَأتي المَوتُ طِفلاً في مُهودٍ وَيَلقى حَتفَهُ قَبلَ الفِطامِ فَلا تَرضَ بِمَنقَصَةٍ وَذُلٍّ وَتَقنَع بِالقَليلِ مِنَ الحُطامِ فَعَيشُكَ… متابعة قراءة تعنفني زبيبة في الملام

أرض الشربة تربها كالعنبر

أَرضُ الشَرَبَّةِ تُربُها كَالعَنبَرِ وَنَسيمُها يَسري بِمِسكٍ أَذفَرِ وَقِبابُها تَحوي بُدوراً طُلَّع مِن كُلِّ فاتِنَةٍ بِطَرفٍ أَحوَرِ يا عَبلَ حُبُّكِ سالِبٌ أَلبابَن وَعُقولَنا فَتَعَطَّفي لا تَهجُري يا عَبلَ لَولا أَن أَراكِ بِناظِري ما كُنتُ أَلقى كُلَّ صَعبٍ مُنكَرِ يا عَبلَ كَم مِن غَمرَةٍ باشَرتُه بِمُثَقَّفٍ صُلبِ القَوائِمِ أَسمَرِ فَأَتَيتُها وَالشَمسُ في كَبَدِ السَم وَالقَومُ بَينَ… متابعة قراءة أرض الشربة تربها كالعنبر

قفا يا خليلي الغداة وسلم

قِفا يا خَليلَيَّ الغَداةَ وَسَلِّم وَعوجا فَإِن لَم تَفعَلا اليَومَ تَندَما عَلى طَلَلٍ لَو أَنَّهُ كانَ قَبلَهُ تَكَلَّمَ رَسمٌ دارِسٌ لَتَكَلَّما أَيا عِزِّنا لا عِزَّ في الناسِ مِثلُهُ عَلى عَهدِ ذي القَرنَينِ لَن يَتَهَدَّما إِذا خَطَرَت عَبسٌ وَرائِيَ بِالقَن عَلَوتُ بِها بَيتاً مِنَ المَجدِ مُعلَما إِذا ما اِبتَدَرنا النَهبَ مِن بَعدِ غارَةٍ أَثَرنا غُباراً بِالسَنابِكِ… متابعة قراءة قفا يا خليلي الغداة وسلم

سأضمر وجدي في فؤادي وأكتم

سَأُضمِرُ وَجدي في فُؤادي وَأَكتُمُ وَأَسهَرُ لَيلي وَالعَواذِلُ نُوَّمُ وَأَطمَعُ مِن دَهري بِما لا أَنالُهُ وَأَلزَمُ مِنهُ ذُلَّ مَن لَيسَ يَرحُمُ وَأَرجو التَداني مِنكِ يا اِبنَةَ مالِكٍ وَدونَ التَداني نارُ حَربٍ تَضَرَّمُ فَمُنّي بِطَيفٍ مِن خَيالِكِ وَاِسأَلي إِذا عادَ عَنّي كَيفَ باتَ المُتَيَّمُ وَلا تَجزَعي إِن لَجَّ قَومُكِ في دَمي فَما لِيَ بَعدَ الهَجرِ لَحمٌ… متابعة قراءة سأضمر وجدي في فؤادي وأكتم

ظعن الذين فراقهم أتوقع

ظَعَنَ الَّذينَ فَراقَهُم أَتَوَقَّعُ وَجَرى بِبَينِهِمُ الغُرابُ الأَبقَعُ حَرِقُ الجَناحِ كَأَنَّ لِحيَي رَأسِهِ جَلَمانِ بِالأَخبارِ هَشَّ مولَعُ فَزَجَرتُهُ أَلّا يُفَرِّخَ عُشُّهُ أَبَداً وَيُصبِحَ واحِداً يَتَفَجَّعُ إِنَّ الَّذينَ نَعَيتَ لي بِفِراقِهِم هُم أَسهَروا لَيلي التَمامَ فَأَوجَعوا وَمُغيرَةٍ شَعواءَ ذاتِ أَشِلَّةٍ فيها الفَوارِسُ حاسِرٌ وَمُقَنَّعُ فَزَجَرتُها عَن نِسوَةٍ مِن عامِرٍ أَفخاذُهُنَّ كَأَنَّهُنَّ الخَروَعُ وَعَرَفتُ أَنَّ مَنِيَّتي إِن… متابعة قراءة ظعن الذين فراقهم أتوقع

إذا نحن حالفنا شفار البواتر

إِذا نَحنُ حالَفنا شِفارَ البَواتِرِ وَسُمرَ القَنا فَوقَ الجِيادِ الضَوامِرِ عَلى حَربِ قَومٍ كانَ فينا كِفايَةً وَلَو أَنَّهُم مِثلُ البِحارِ الزَواخِرِ وَما الفَخرُ في جَمعِ الجُيوشِ وَإِنَّم فَخارُ الفَتى تَفريقُ جَمعِ العَساكِرِ سَلي يا اِبنَةَ الأَعمامِ عَنّي وَقَد أَتَت قَبائِلُ كَلبٍ مَع غَنِيٍّ وَعامِرِ تَموجُ كَمَوجِ البَحرِ تَحتَ غَمامَةٍ قَدِ اِنتَسَجَت مِن وَقعِ ضَربِ الحَوافِرِ… متابعة قراءة إذا نحن حالفنا شفار البواتر

صباح الطعن في كر وفر

صَباحُ الطَعنِ في كَرٍّ وَفَرٍّ وَلا ساقٍ يَطوفُ بِكَأسِ خَمرِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِن قَرعِ المَلاهي عَلى كَأسٍ وَإِبريقٍ وَزَهرِ مُدامي ما تَبَقّى مِن خُماري بِأَطرافِ القَنا وَالخَيلُ تَجري أَنا العَبدُ الَّذي خُبِّرتَ عَنهُ يُلاقي في الكَريهَةِ أَلفَ حُرِّ خُلِقتُ مِنَ الحَديدِ أَشَدُّ قَلب فَكَيفَ أَخافُ مِن بيضٍ وَسُمرِ وَأَبطِشُ بِالكَمِيِّ وَلا أُبالي وَأَعلو لِلسِماكِ بِكُلِّ… متابعة قراءة صباح الطعن في كر وفر