لنا ما تمنينا من العيش ما دعا

لَنا ما تَمَنَّينا مِنَ العَيشِ ما دَعا هَديلاً حَماماتٌ بِنَعمانَ هُتَّفُ إِلَيكَ أَميرَ المُؤمِنينَ رَمَت بِنا هُمومُ المُنى وَالهَوجَلُ المُتَعَسَّفُ وَعَضُّ زَمانٍ يا اِبنَ مَروانَ لَم يَدَع مِنَ المالِ إِلّا مُسحَتاً أَو مُجَرَّفُ وَمُنجَرِدُ السُهبانِ أَيسَرُ ما بِهِ سَليبُ صُهارٍ أَو قُصاعٌ مُؤَلَّفُ وَمائِرَةِ الأَعضادِ صُهبٍ كَأَنَّما عَلَيها مِنَ الأَينِ الجِسادُ المُدَوَّفُ بَدَأنا بِها مِن… متابعة قراءة لنا ما تمنينا من العيش ما دعا

بل ما رأيت ولا سمعت به

بَل ما رَأَيتُ وَلا سَمِعتُ بِهِ يَوماً كَيَومِ صَواحِبَ القَصرِ يَوماً سَيُؤمِنُ كُلَّ مُندَفِنٍ أَو لاحِقٍ بِأَئِمَّةِ الكُفرِ فَاِذكَر أَرامِلَ لا عَطاءَ لَها وَمُسَجَّنينَ لِمَوضِعَ الأَجرِ لَو يُبتَلونَ بِغَيرِ سِجنِهِمِ صَبَروا وَلَو حُبِسوا عَلى الجَمرِ وَلَقَد هَدى بِكَ كُلَّ مُلتَبَسٍ وَشَفى بِعَدلِكَ كُلَّ ذي غِمرِ حَتّى اِستَقامَ لِوَجهِ سُنَّتِهِ وَدَرى وَلَم يَكُ قَبلَها يَدري وَأَخَذتَ… متابعة قراءة بل ما رأيت ولا سمعت به

وصيابة السعدين حولي قرومها

وَصُيّابَةُ السَعدَينِ حَولي قُرومُها وَمِن مالِكٍ تُلقى عَلَيَّ الشَراشِرُ فَلَيسوا بِقَومِ المُستَميتِ مَذَلَّةً وَلَكِن لَنا بادٍ عَزيزٌ وَحاضِرُ وَكَم مِن رَئيسٍ قَد أَقادَت رِماحُنا وَمِن مَلِكٍ قَد تَوَّجَتهُ الأَكابِرُ بِمَن حينَ تَلقى مالِكاً تَتَّقي العَصا وَما لَكَ إِلّا قاصِعاءَكَ ناصِرُ فَإِن تَنتَفِق تَأخُذ بِرَأسَكَ حَيَّةٌ وَإِن تَنحَجِر مِنّي تَنَلكَ المَحافِرُ أَتَسأَلُني لَن أَخفِضَ الحَربَ بَعدَما… متابعة قراءة وصيابة السعدين حولي قرومها

لقد علم الأحياء بالغور أنكم

لَقَد عَلِمَ الأَحياءُ بِالغَورِ أَنَّكُم إِذا هَبَّتِ النَكباءُ أَكثَرُهُم فَضلا وَأَضحَت بِأَجرازٍ مُحولٍ عِضاهُها مِنَ الجَدبِ إِذ ماتَ الأَفاعي بِها هَزلا وَراحَت مَراضيعُ النِساءِ إِلَيكُمُ سَواغِبَ لَم تَلبَس سِواراً وَلا ذَبلا وَجاءَت مَعَ الأَبرامِ تَمشي نِساؤُها إِلى حُجَرِ الأَضيافِ تَلتَمِسُ الفَضلا مِنَ المانِحينَ الجارَ كُلَّ مُمَنَّحٍ فَوُوزٍ إِذا اِصتَكَّت مُقَرَّمَةً عُصلا وَأَنتَ اِمرُؤٌ مِن أَهلِ… متابعة قراءة لقد علم الأحياء بالغور أنكم

إن النوائح لا يعدون في عمر

إِنَّ النَوائِحَ لا يَعدونَ في عُمَرٍ ما كانَ فيهِ وَلا المَولى إِذا اِفتَخَرا إِذا عَدَدنَ فَعالاً أَو لَهُ حَسَباً أَو يَومَ هَيجاءَ يُعشي بَأسُهُ البَصَرا القائِلَ الفاعِلَ الحامي حَقيقَتَهُ وَالواهِبَ المِئَةَ المِعكاءَ وَالغُرَرا لا يُلقِيَن بِيَدَيهِ الدَهرَ ذي حَسَبٍ يَرجو الفِداءَ إِذا ما رُمحُهُ اِنكَسَرا

وأنت للناس نور يستضاء به

وَأَنتَ لِلناسِ نورٌ يُستَضاءُ بِهِ كَما أَضاءَ لَنا في الظُلمَةِ اللَهَبُ أَلا تَرى الناسَ ما سَكَّنتَهُم سَكَنوا وَإِن غَضِبتَ أَزالَ الإِمَّةَ الغَضَبُ جاءَت بِهِ حُرَّةٌ كَالشَمسِ طالِعَةً لِلبَدرِ شيمَتُها الإِسلامُ وَالحَسَبُ كَم مِن رَئيسٍ فَلى بِالسَيفِ هامَتَهُ كَأَنَّهُ حينَ وَلّى مُدبِراً خَرَبُ

سرى لك طيف من سليمة بعدما

سَرى لَكَ طَيفٌ مِن سُلَيمَةَ بَعدَما هَدا ساهِرُ السُمّارِ لَيلاً فَأَعتَما أَلَمَّ بِحَسرى بَينَ حَسرى تَوَسَّدوا مَذارِعَ أَنضاءٍ تَجافَينَ سُهَّما فَبِتنا كَأَنَّ العَنبَرَ البَحتَ بَينَنا وَبالَةَ تَجرٍ فارُها قَد تَخَرَّما

إذا أظلمت سيما امرئ السوء أسفرت

إِذا أَظلَمَت سيما اِمرِئِ السوءِ أَسفَرَت خَلائِقُ مِن عَلوانَ يَدعو دَليلُها هُوَ المُستَجارُ مِن يَدَيهِ بِمالِهِ وَمِن عِزِّهِ بِصَخرَةٍ ما يُزيلُها مِنَ الناسِ باغٍ أَو عَزيزٌ مَكانَهُ إِذا عُطِفَت شُبّانُها وَكُهولُها هُوَ المُبتَني بِالمالِ وَالسَيفِ ما غَلا إِذا قامَ في يَومِ الحَبانِ نَخيلُها

عميرة عبد القيس خير عمارة

عَميرَةُ عَبدِ القَيسِ خَيرُ عِمارَةٍ وَفارِسُ عَبدِ القَيسِ مِنها وَنابُها فَأَنتُم بَدَأتُم بِالهَدِيَّةِ قَبلَنا فَكانَ عَلَينا يا اِبنَ مُخٍّ ثَوابُها