قدمت فحياك المهيمن بندرا

قَدِمْتَ فحيَّاك المهيمنُ بندرا لترجعَ مسروراً وتمضي مُظفَّرا وأقبلتَ بالعيد السَّعيد مبجَّلاً فهلَّل هذا العيدُ فيك وكبَّرا بشهرٍ محيَّاك استهلَّ هلالُهُ فقُلنا هلالُ العيد لاح مبشّرا فلا ليلَ إلاَّ فيكَ أَصبحَ مُقمِراً ولا صُبحَ إلاَّ في جبينك أسفرا وقلتُ لنفسي والأَماني لم تزل تخيّل لي إمكان ما قد تعذَّرا عسى أن أرى من بعد عيسى… متابعة قراءة قدمت فحياك المهيمن بندرا

وفظ غليظ القلب أيقنت أنه

وفظٍّ غليظِ القلبِ أيْقَنْتُ أنَّه على النَّفس ما شيءٌ أشدَّ من الغَضِّ تُعرّفني في حاله النَّاس كلُّها وإنٍّي لأدرى النَّاس في لؤمه المحض وقالوا لقد دسَّ الخبيثُ بلفظه غداة عرضت الشعر من عرض العرض دسائس لا تدري اليهود بعُشرها دعته طباعُ السَّوْء للنهش والعض يهوّن لدغ العقربان بلدغه ولا شك بعض الشرّ أهون من بعض… متابعة قراءة وفظ غليظ القلب أيقنت أنه

الله يعلم والأنام شهود

الله يَعْلَمُ والأنام شهودُ أنَّ الَّذي فَقَد الورى لفريدُ كانَ الإمام به الأئمة تقتدي فَلَه الهدى ولغيره التقليد ظلاًّ على الإسلام كانَ وجوده حتَّى تقلّص ظِلُّه الممدود فَلِفَقْده في كلِّ قلب لوعة ولذكره في حمده ترديد فزوال ذاك الطود بعد ثباته ينبيك أنَّ الراسيات تبيد هَيْهات يُرفَعُ للمدارس بعده عَلَمٌ ويورقُ بالمكارم عود سِمْط الفضائل… متابعة قراءة الله يعلم والأنام شهود

عليك دموع العين لا زال تنهل

عليكَ دُموعُ العَين لا زال تَنْهَلُّ وَوَجْدي بكم وَجْدَ المفارقِ لا يَسْلو وها أنا من فقدانكم ما دَجا ليل أبيتُ ولي وَجْدٌ حرارته تعلو ودمعٌ لي في عارضي عارض هطلُ شُغِلْتُ بهذا الوجد قلباً مجدَّدا ولم أرَ لي من شاغل الدَّمع منقذا إلامَ أُعاني ما أُعانيه من أذى وأطوي على جمرٍ وأُغْضي على قذى وأُشغِلُ… متابعة قراءة عليك دموع العين لا زال تنهل

بلغتم كمال الرشد أبناء راشد

بَلَغْتُمْ كمالَ الرُّشد أبناءَ راشدِ فبُورِكْتُمُ أَولاد أَكرمِ والدِ إذا ما دعيتم دَعوة المجد كلّها أَقَمْتم على دعواكم ألفَ شاهد وقُمتمْ إليها رُتبةً تَبْتَغُونها فما قائم يبغي العلاءَ كقاعد على أنَّها فيكُم لَديكم وراثةٌ وما هي في زيد وبكر وخالد كَنَزْتُمْ من الفِعل الجميل صنائعاً وقد تنفدُ الدُّنيا وليسَ بنافد وما زالت الدُّنيا بحُسن صنيعكم… متابعة قراءة بلغتم كمال الرشد أبناء راشد

سعيت لهذا الملك بالهمة الكبرى

سَعَيْت لهذا المُلك بالهمَّة الكبرى فأدركتَ أَفنائها الدَّولة الغرَّا وسرتَ على نُبل الأَسَنَّة للعلى ومن رامَ إدراك العُلى ركبَ الوعرا لنيل المنى جُزتَ المسير وإنَّما يخوض عباب البحر من يطلب الدّرَّا إذا عارضت دون المرام بحيرةٍ من الحتف صيّرت الحديد لها جسرا وإنْ رقمت فوق الأَنام حنادسٌ جَلَيْتَ من الرَّأي السَّديد لها فجرا قدِمتَ قدوم… متابعة قراءة سعيت لهذا الملك بالهمة الكبرى

ورد السرور وطاف بحانها

وَرَدَ السُّرورُ وطافَ بحانِها مَن كانَ صاحبَها ومن أَخدانِها جُلِيَتْ فكان من الحَباب نِثارها وقلائد العِقيان نظم جمانها والصُّبحُ قد سَفَرتْ محاسِنُه لنا وشجون وُرقِ الدَّوح من أشجانها تُملي على فَنَنِ الغصون فنونَها ورقاءُ قد صَدَحَتْ على أَفنانها وتجيد أوتار القيان لحونها فاشرب على النغمات من ألحانها وانظر إلى الأَزهار كيف يروقها إشراقُ بهجتها وطيبُ… متابعة قراءة ورد السرور وطاف بحانها

سؤالك هذا الربع أين جوابه

سُؤالُكِ هذا الربعَ أين جَوابُهُ ومن لا يعي للقول كيف خطابُهُ وقفتِ وما يغنيكِ في الدار وقفة سقى الدار غيث مستهل سحابُهُ غناؤكِ في تلك المنازل ناظر بدمع توالى غربُه وانسكابه إلى طلل أقوى فلم يك بعدها بمغنيك شيئاً قربه واجتنابه ذكرتِ كأيام الشبيبة عهده وهل راجع بعد المشيب شبابه وقد كانَ ذاك العيش والغصن… متابعة قراءة سؤالك هذا الربع أين جوابه

قدمت قدوم الخير من بعد غيبة

قَدِمتَ قدومَ الخير من بعد غيبةٍ كما غابَ بدرٌ ثمَّ أشْرَقَ وانْجلى وأقبلتَ إقبالَ السَّعادة كلّها علينا فحيَّا الله وجهك مقبلا فكنت كصوب المزن صادفَ ممحلاً وكنَّا بك الظمآن صادفَ منهلا وشِمْنا سنا برقِ المنى غير خلَّبٍ تهلَّلَ يمري العارض المتهلّلا تنقَّلتَ من دارٍ لدارٍ تنقُّلاً ومن عادة الأَقمار أنْ تنتقلا وجئتَ إلى بغداد تكشفُ… متابعة قراءة قدمت قدوم الخير من بعد غيبة