أترى في الوجود مثلك عالم

أترى في الوجود مثلَكَ عالمْ يردُ الناسُ بحرَه المتلاطمْ أنت من أشرف العوالم ذاتاً إنما هذه الرجال عوالم أظهر الله فيك للناس سرًّا ما لذاك السرّ الربوبيّ كاتم ولك الله ما برحت صراطاً مستقيماً وعارضاً متراكم كل ظامٍ على مناهل ما أو تيت من فضل ربك حايم تتلقى الأفهام منك وما تن طق إلاَّ بالحق… متابعة قراءة أترى في الوجود مثلك عالم

انظر إلى الأشراف كيف تسود

انْظُر إلى الأَشراف كيف تسودُ وإلى أُباة الضَّيم كيف تريدُ إذ يدَّعي بالملك من هو أهله والحزم يقضي والسيوف شهود يوم ثوى فيه ثويني في الثرى يوم بسالم للبريَّة عيد ما للذي عبد الصخور من الَّذي عَبد الإِله ودينه التوحيد قل للذي ذمَّ الإِمام بشعره قد فاتك المطلوب والمقصود ولقد عميت عن الهُدى فيمن له… متابعة قراءة انظر إلى الأشراف كيف تسود

من مجيري من فؤاد كلما

مَنْ مُجيري من فؤادٍ كلَّما اتَّقد البَرْقُ اليماني اتقَدا كادَ لولا أدمُعي تحرِقُه زفرةُ الوجدِ بما قد وجدا عَرَفَ القلب يد العين بها إنَّ للعينِ على القلبِ يدا لا أبيتُ اللَّيلَ إلاَّ راعياً أنجُماً سارتْ على غير حَدا طال ليلُ الصّبّ حتَّى خِلْتُه جُعِلَ الليلُ عليه سرمدا وتحرّوا رشداً عُذَّالُه ولعَمري ما تحرّوا رشدا بي… متابعة قراءة من مجيري من فؤاد كلما

عليك دموع العين لا زال تنهل

عليكَ دُموعُ العَين لا زال تَنْهَلُّ وَوَجْدي بكم وَجْدَ المفارقِ لا يَسْلو وها أنا من فقدانكم ما دَجا ليل أبيتُ ولي وَجْدٌ حرارته تعلو ودمعٌ لي في عارضي عارض هطلُ شُغِلْتُ بهذا الوجد قلباً مجدَّدا ولم أرَ لي من شاغل الدَّمع منقذا إلامَ أُعاني ما أُعانيه من أذى وأطوي على جمرٍ وأُغْضي على قذى وأُشغِلُ… متابعة قراءة عليك دموع العين لا زال تنهل

قدمت فحياك المهيمن بندرا

قَدِمْتَ فحيَّاك المهيمنُ بندرا لترجعَ مسروراً وتمضي مُظفَّرا وأقبلتَ بالعيد السَّعيد مبجَّلاً فهلَّل هذا العيدُ فيك وكبَّرا بشهرٍ محيَّاك استهلَّ هلالُهُ فقُلنا هلالُ العيد لاح مبشّرا فلا ليلَ إلاَّ فيكَ أَصبحَ مُقمِراً ولا صُبحَ إلاَّ في جبينك أسفرا وقلتُ لنفسي والأَماني لم تزل تخيّل لي إمكان ما قد تعذَّرا عسى أن أرى من بعد عيسى… متابعة قراءة قدمت فحياك المهيمن بندرا

ورد السرور وطاف بحانها

وَرَدَ السُّرورُ وطافَ بحانِها مَن كانَ صاحبَها ومن أَخدانِها جُلِيَتْ فكان من الحَباب نِثارها وقلائد العِقيان نظم جمانها والصُّبحُ قد سَفَرتْ محاسِنُه لنا وشجون وُرقِ الدَّوح من أشجانها تُملي على فَنَنِ الغصون فنونَها ورقاءُ قد صَدَحَتْ على أَفنانها وتجيد أوتار القيان لحونها فاشرب على النغمات من ألحانها وانظر إلى الأَزهار كيف يروقها إشراقُ بهجتها وطيبُ… متابعة قراءة ورد السرور وطاف بحانها

قدمت قدوم الغاديات السواجم

قَدِمْتَ قدومَ الغادياتِ السَّواجمِ فبُرِكْتَ من دانٍ إلَينا وقادم طلعتَ طلوعَ البدرِ في غاسق الدُّجى على حالك من غيهب اللَّيل فاحم وأَقبَلْتَ إقبالَ السَّعادةِ كلّها بأَبلجَ وضَّاحِ الأَسارير باسم تحفُّ بك الآمال من كلّ جانب ويحجُبُك الفرسان من كلّ صارم فلم تُبْقِ ريقاً ماحلاً ما سقته فأَخْصَبَ في خفضٍ من العيش ناعم متى شئتَ غادَرْتَ… متابعة قراءة قدمت قدوم الغاديات السواجم

كم قد ألين لمن قسا بصدوده

كم قَدْ أَلينُ لمن قسا بصدودِهِ حتَّى ظَنَنْتُ فؤادَه جلمودا ولَكَمْ أَسَلْتَ من العُيون مدامعاً وأَهَجْتَ من حَرِّ الغرام وقودا كبدٌ تذوبُ وحسرةٌ لا تنقضي ودموعُ طَرفٍ يأْلَفُ التسهيدا أَنكرتَ معرفتي على عهد النوى ومَنَحْتَني بَعدَ الوصال صدودا أَخْلَقْتَ صبري بَعدَ بُعدك بالنوى وكَسَوْتَني ثوبَ السّقام جديدا لولا العيون النجل ما عرف النوى من كانَ… متابعة قراءة كم قد ألين لمن قسا بصدوده

وفظ غليظ القلب أيقنت أنه

وفظٍّ غليظِ القلبِ أيْقَنْتُ أنَّه على النَّفس ما شيءٌ أشدَّ من الغَضِّ تُعرّفني في حاله النَّاس كلُّها وإنٍّي لأدرى النَّاس في لؤمه المحض وقالوا لقد دسَّ الخبيثُ بلفظه غداة عرضت الشعر من عرض العرض دسائس لا تدري اليهود بعُشرها دعته طباعُ السَّوْء للنهش والعض يهوّن لدغ العقربان بلدغه ولا شك بعض الشرّ أهون من بعض… متابعة قراءة وفظ غليظ القلب أيقنت أنه