يا قابل المدح فيه منا

يا قَابِلَ المدحِ فيه مِنَّا وباخلٌ منه العطايا جُرْتَ علينا وكنتَ ممن يجورُ في الحكم والقضايا نحنُ على هَدْمِ ما بَنَيْنَا أقدرُ منا على البِنايا لا سيما والمديحُ زورٌ والحقُّ في تلكُمُ الخَبايا ليأتيَنْك الهجاءُ فيه صواعقٌ تَقْدُم المنايا مثالبٌ لا يُخافُ فيها إثمٌ ولا تُتَّقى خطايا يسرى بها في البلادِ شعْرٌ تحمِلُ أعباؤه المطايا

عيدان أضحى ومهرجان

عيدان أضحى ومهرجانُ ما ضم مثلَيْهِما أوانُ أعيدُ نُسْكٍ وعيدُ لهوٍ تجاورا أبدَعَ الزمانُ ألَّف شكلَيْهما إمامٌ أفعالُهُ فيهما حِسان فاللَّهُ يُبْقي الإمامَ حتى يُرى لمثلَيْهما اقتران مُعتمدٌ لم يزلْ عميداً ينطقُ عن فضله البيان في كل أَرٍض وكلِّ قوم يُثْنِي بآلائه لسان أشرقَ للناسِ منه بَدْرٌ لم يَخْلُ مِنْ نوره مكان ما زانه الملك… متابعة قراءة عيدان أضحى ومهرجان

لم يله في المهرجان أولى

لم يَلهُ في المِهْرجانِ أَوْلَى باللهوِ فيه من ابن يحيى لأنه شابَهُ بجودٍ أحيا به الناسَ كلَّ مَحْيا جدَّدَ عهدَ النبيِّ بِرٌّ من ابنِ يحيى وفَضْلُ تقوى وعهدَ كِسْرى نعيمُ عيشٍ من ابن كسرى وحسنُ ملهى فظلَّ في المهرجان عيدٌ يجمعُ ديناً له ودُنيا وليس بِدعاً ولا عجيباً أنْ يَنْظِمَ المعنيين معنى فاللَّهُ يُبقيه ألفَ… متابعة قراءة لم يله في المهرجان أولى

تخلفت شنطف فقلنا

تخلَّفتْ شنطفٌ فقلنا ما فعلتْ أختُنا الضريرَهْ قالوا هوت من ذُرى جدارٍ عالٍ فقال الجميع خِيره يا حبذا أن تغيب عنا غيَّبها اللَّه في الحفيره نُبِّئتُ مِسخاً قد اشتهاها وهْي بأشباهه جديره ألطفها من صبا إليها ببيضَتَيه على سطيره قلت لمن شنطفٌ هواهُ لا تحتقر بعدها حقيره عُلَّقتها قحبةً ضروطاً جَوزية القَدِّ مستديره تنظر من… متابعة قراءة تخلفت شنطف فقلنا

قولا لطوط أبي علي

قولا لطوطٍ أبي عليٍّ بصريِّنا الشاعر المنجِّمْ المنذر المُضحكِ المُغنِّي الكاتب الحاسب المعلِّمْ الفيلسوفِ العظيمِ شأنا العائفِ القائف المُعزِّمْ الماهِنِ الكاهِنٍ المُعادي في نصرِ إبليسَ كلَّ مسلمْ الأعور المُعور الملاقي بمؤخر السوء كلَّ مقدمْ يا وجه طوطٍ رأى قُمُدَّاً فسال طولاً وقال قحِّمْ وجهٌ زكا قُبحُه برأسٍ قَمْقَمَ من قحفه المُقَمقمْ ما إن بدا في… متابعة قراءة قولا لطوط أبي علي

لنا صديق كلا صديق

لنا صديقٌ كلا صديقٍ غثٌّ على أنه سَمِينُ من أقبح الناس لا أُحاشِي من كان منهم ومن يكونُ إذا بدا وجهُه لقوم لاذت بأجفانها العيونُ كأنه عندهم غريمٌ حلَّتْ عليه لهم ديونُ وهو على ما وصفتْ منه مُتَّهمٌ وُدُّهُ ظنينُ خانت به أمُّه أباهُ فعينُه عينُها الخَؤونُ مُعتزليٌّ مُسِرُّ كُفرٍ يُبدي ظُهوراً لها بطونُ أأرِفض… متابعة قراءة لنا صديق كلا صديق

يا دهر كم تسبك المصفى

يا دهر كم تسبُكُ المُصَفَّى من أنفسِ الناس والجُسومِ عليك بالأكدرين ماءً فصفِّهم غيرَ ما ملومِ أوْ لا فأنت الظلومُ فيما تأتي ولا خيرَ في الظَّلومِ أنِبْ إلى قاسمٍ وإلا فالله عَوْنٌ على الغشومِ حَرِّمْ على النائباتِ لحْماً منه زكيَّاً من اللحومِ أنت متى نلتَ منه أهلٌ لكل لَومٍ وكُلِّ لُومِ فاقصدْ سواهُ ودعْ حِماهُ… متابعة قراءة يا دهر كم تسبك المصفى

عيني شحا ولا تسحا

عينيَّ شُحَّا ولا تَسُحَّا جلَّ مُصابي عن البكاءِ تركُكُما الداءَ مُستكنّاً أصدقُ عن صحةِ الوفاءِ إن الأسى والبكاءَ قِدْماً أمرانِ كالداء والدواءِ وما ابتغاءُ الدواءِ إلا بُغْيا سبيل إلى البقاءِ ومُبتغِي العيشِ بعد خِلٍّ كاذِبُهُ خُلَّةَ الصفاءِ

تجربة المرء عن يقين

تجربة المرء عن يقين عون على أمره كبيرُ ومن يجرّب بغير علم ولا نصيح له مشيرُ فقد غدا في الطريق يمشي لا هو أعمى ولا بصير فأحكمِ العلم ثم جرّب فإنما يفلح الخبيرُ فظاهر الكتب ليس فيه نفع وتضليله كثيرُ والحجر الأصل والأداة ال فرع وتدبيره يسيرُ وحكمة هذا الستار سر وأمر ميزانه عسيرُ فاصبر… متابعة قراءة تجربة المرء عن يقين

تبادل المرد بالأيورِ

تبادلَ المردُ بالأيورِ وساحقت ربّةُ الخدورِ مراكبُ البرّ باكتئابٍ تشكو إلى صاحب البحورِ وليس في المردِ من صغيرٍ يرعى ذماماً ولا كبيرِ لمّا اكتفى بعضهُم ببعضٍ أعدَمني صدّهم سروري يا آل لوطٍ خذلتموني فما على المردِ من نصير وذي احتيالٍ يدقّ فيهِ وصفُ محبّيهِ بالضميرِ أقبلَ نحوي بذي فتورٍ يسبي بهِ الظبيَ ذا الفتورِ قال… متابعة قراءة تبادل المرد بالأيورِ