بالنار صنعتها وفيها

بالنار صنعتها وفيها سرها وولادّها إصلاحها منها ومنها دائماً إفسادها فيها إذا بتها ومنها دائما إجمادُها وبها لدى التحمير زال بياضها وسوادُها أو ما ترى الحمى التي عاد المريض عدادُها زادت فزاد مياهها مَتحاً وبان فسادُها ولذاك رفق قوامها لما هدا إيقادُها وعلى اعتدال الحر حاد رسوبها ورمادُها طبقات نارك لا تلّهب ها ولا إجمادُها… متابعة قراءة بالنار صنعتها وفيها

يا من يسيء إلى الأنام

يا مَنْ يُسِيءُ إِلى الأنا مِ وعُذْرُه الوَجْهُ الصبيحُ حاشا لوجهكَ أنْ يَشي نَ جمالَهُ الخُلقُ القبيحُ حتَّامَ يحتملُ الأذى في حبِّكَ القلبُ القريحُ متعلِّلاً بالوَعْدِ لا نُجْحٌ ولا رَدٌّ صَرِيحُ لا سلوةٌ فيطيبُ عن كَ ولا حِمامُ فيستريحُ وأرُدُّ فيكَ النُّصْحَ عن علمٍ بأنْ صَدَقَ النصيحُ وأغالِطُ الواشينَ في كَ وقولُهم عندي صحيحُ حَصِراً… متابعة قراءة يا من يسيء إلى الأنام

من تاب عن شرب المدام

من تابَ عن شُربِ المُدا مِ وعن مقارفةِ الحرامِ وسَمَتْ به النفسُ العزو فُ عن التَّوَرُّطِ في الأَثامِ فاستحي أنْ تلقاهُ مُن تجعاً لإهداءِ المُدامِ وابني أَحقُّ بما طلب تَ لديَّ من بَلَلِ الأوامِ فاستسقهِ فلديهِ ما يُغنيكَ عن سَقْي الغَمامِ واسرقْ من الأيامِ حظ ظَكَ من حَلالٍ أو حرامِ فالدهرُ ليس ينامُ عن كَ… متابعة قراءة من تاب عن شرب المدام

الأرض أم برة

الأرض أمٌ برةٌ فيها طبائع أربع فيها العقاقيرُ التي صارت تضرّ وتنفعُ ومنابع القطران وال كبريت منها تنبعُ لما أصابت وجهها شمسٌ تلوح وتسفعُ كُرِيَت وأصلحها ميا ه طاب منها المكرعُ كلّ النبات بمائها يروى ومنها يشبعُ وغرائب النبت الخبي ثة عن ثراها تنزع إن زاد فيها اللطف فال حيوان منها يطبعُ وأداتنا هي لطفها… متابعة قراءة الأرض أم برة

رشأ فتور لحاظه

رشَأٌ فُتورُ لِحَاظِهِ يروي عن المَلَكينِ سِحْرا متلثِّمٌ ولِثَامُهُ غَيْمٌ يُوارِي منه بَدْرا إنْ خُصَّ حُسْنٌ بالصِّوا نِ فحسنُه أولَى وأحْرَى يُخفِي اللثامُ مباسِماً منهُ مُفَدَّاةً وثَغْرا ثغرٌ هو الإغريضُ قد جُعِلَ اللثامُ عليه قِشْرَا لمَّا اعتنقنا للوَدا عِ وصارَ سِرُّ البَيْنِ جَهْرَا وأحسَّ بالزفراتِ من نَفَسِي وقد أُلهبْنَ جَمْرا ردَّ اللِّثامَ على مبا سِمَ… متابعة قراءة رشأ فتور لحاظه

أما الشباب فقد تقض

أمَّا الشبابُ فقد تَقَض ضى والغَرامُ فلا غَراما جاريتُ ركبانَ الصِّبا حيناً وقطَّعْتُ الزِّمامَا واليومَ أُبدعَ بي فلا خَلْفاً أمرُّ ولا أماما وهجرتُ إِخوانَ البطَا لةِ والندامَى والمُدَامَا أُذري على الخدِّينِ دم عاً من فراقِهمُ سِجاما ويسوؤُني أن لا أُلا مَ وكنتُ أكرهُ أن أُلامَا وتركتُ وصلَ الغانيا تِ فلا لِمامَ ولا كلاما وسئمتهنَّ وكنتُ… متابعة قراءة أما الشباب فقد تقض

أما الحديد فإنه

أما الحديد فإنه إن لان منه فوائدُ مزج الرصاص به فأن جبَ وهو نعم الوالدُ نزع الحرارة واليبو سة عنه رطب باردُ فإذا الطباع تعادلت صلح المزاج الفاسدُ وإذا تزعفر بالندى فالصبغ منه خالدُ وإذا ارتقى في صبغه صُعُداً فغُنمٌ باردُ فيه البلاغ لقانع يشقى به ويكابدُ يضحي الفقير بنيله وهو الغني الواجدُ

يا أيها المولى الذي اصطنع الورى

يا أيها المولَى الذي اصطنَعَ الورى شرقاً وغربَا والمُستعانُ على الزمان إِذا اعتَرى وأجدَّ حربا أقسمتُ بالبُزْلِ النوافحِ في البُرَى قُوداً وقُبَّا واصلنَ نحوَ البيتِ بالسير السُّرَى يحملن رَكْبا يُرضيهمُ بعدَ الصدى وِرْدُ الصَّرَى رِفْهَاً وغِبَّا لقد ابتنيتَ المُلكَ مرفوعَ الذُّرَى بكَ مستتبَّا وتركتَ دينَ اللّه مشدودَ العُرَى بُعْداً وقُرْبَا وضَمِنْتَ للدنيا ومن فيها القِرَى… متابعة قراءة يا أيها المولى الذي اصطنع الورى

إن الهواء به الحياة

إنّ الهواء به الحيا ة وشأنه شأن عجيب يخفى ويظهر فعله فبعيده دان قريب لا لون فيه وكله لون إذا نظر الأريب يرث الحرارة والرطو بة لا يحسّ له ضريب منه تجسد ماؤنا وتروح الأرض الصليب والنار جارتها على ال تحقيق وهو لها قريب وبحرّه وعفونة في طبعه ظهر الديب وبلطفه عذب الجَنا ة وأنضرَ… متابعة قراءة إن الهواء به الحياة