عجبا يا قوم للصنع

عجباً يا قوم للصُنْ عِ وأسبابِ العطايا كلَّ يوم يُخرِجُ الدهْ رُ لنا مِنه خبايا صِرتَ يا حامدُ تُستكْ فَى وتسترعي الرعايا ويح هاتيكَ الرعايا فلقد أمسَتْ سبايا لستَ تألوها خَبالاً في خَراجٍ وبقايا دائباً تُصْلِيَها طو راً وتُغزيها السّرايا لا رعاكَ اللَّهُ عبداً غيرَ راعٍ للوصايا فلقد أصبحتَ للدوْ لةِ من أخزَى الخزايا بك… متابعة قراءة عجبا يا قوم للصنع

قد أناسي الهم نجواه

قد أُناسي الهمَّ نجوا هُ بصفراء شمولِ تُجذلُ البالَ وتغتا لُ مدَى الهمّ الطويلِ وتُبقّي جدَّة اللذ ذاتِ في عينِ الملولِ أستشفُّ الروضةَ الخض راء عن شمسِ الأصيلِ ولقد يُلهِينيَ الطَّي ر بترجيع الهديلِ

مسقم عن سقم جفن

مُسْقِمٌ عن سُقْمِ جَفْنِ ضاحكٌ عن حَبِّ مُزْنِ مُطلِعٌ من جَيبه شَمْ ساً بدت في يوم دَجْن لائثٌ مِئْزَرَهُ فَوْ قَ كثيبٍ تحتَ غُصن رشأٌ قد جاوزَ الحُس نُ به حدَّ التَّمنِّي آدميٌّ غير أن الْ خَلقَ في صورةِ جِنِّي مُؤْنِسي في كل حالٍ مُسعِدي في كل فَنّ مُلِّكتْ كَفَّايَ منه مثلَ ما مُلِّكَ مِنِّي… متابعة قراءة مسقم عن سقم جفن

كل داع لعلي

كل داع لعليٍّ إنما يدعو لنفسِهْ وعلى من يتمنّى يومه مرجوعُ وكسِه قد رأى من قد رأى يو مَ عليٍّ يوم تعسه وَدَّ حُسّادُ عليٍّ أنهم حَشْوٌ لرمسه أي وصافِ عليٍّ لا يُقرّون بنحسه

قل لعمار بن عما

قلْ لِعمَّارِ بن عمَّا ر ألا تُعظِمُ قدري بحِرِ اِخْتِكْ وحِرِ والِ دَتْكَ لا تعْبَث بشعْري وأذِقْني فرجَ الزوْ جة مُنقاداً لأمري وتذكَّر حين تنسى حِرَ عَمَّتْكَ وأيري حِرُ خالَتِكَ للجي ران لكن لستَ تدري

زعموا أنك يا خالد

زعموا أنك يا خا لدُ مسترخي الحِتار تستعير الرمح من جا رك في وقت الغِوار أنْيك الناس لعرسي ه برمحٍ مستعار قلتُ لا تلحوه في ذا ك فما ذاك بعار قد يجيد الفارس الطع نةَ بالرمح المعار لو ترى الشيخ وقد أب ركها مثل الدّوار وهْو يحشو في حَشاها أير فحلٍ كالحمار لرأت عيناك طعناً… متابعة قراءة زعموا أنك يا خالد