قينة عند خالد

قينة عند خالد تترك الروح تارزَهْ قُبْحُها سُتْرة لها فهي للشَرب بارزه حين لا يغمِزونها بل هي الدهرَ غامِزه ليس للقوم نحوَها نظرةٌ غيرُ طانزه كفُّها طولَ دهرها قفلُ أيرٍ محاجِزه فهي تحتال للزنا ءِ واحتيال الجَرابزه وتراها من الوِدا ق على العود راهِزه ذاتُ صوت كأنهُ صوت بعض الجلاوزه إن عيناً تغيب عن ها… متابعة قراءة قينة عند خالد

زلقت في سلاحها

زلقت في سُلاحها بالبطبطين شنطُفُ ثم قفّت بضرطة لم يعقها توقُّفُ ضرطة تسكت الرعو د وفيها تقصُّف ثم قامت مدلة تتشاجى فتعنُف قيل قومي إلى الصَّرا ة فهذا تكلُّف ما مع الحالة التي أنت فيها تظرُف ما التشاجي بطيبٍ منك والسلح ينطُف فمضت تقصد الصرا ة وفيها تكسُّف ولأذيالها على قدميها تلفُّف وتداعت لها الأكف… متابعة قراءة زلقت في سلاحها

أبق من مالك الممزق

أبقِ من مالك الممزْ زَقِ حظّاً لآملِكْ ما مِنَ العدلِ والتُّقى أن ترى قتلَ سائلِكْ أنا إن مِتُّ لا أشْك كُ قتيلٌ لنائلكْ أيُّها البحرُ طال بي ظمئي في سواحلكْ كم ترى العينُ حسرةً ريُّها في جداولكْ سيدي كم تذودُني حُرمتي عن مناهلكْ قد غدا كلُّ معدم واجداً من فواضلكْ مثلما كلُّ واحد معدم من… متابعة قراءة أبق من مالك الممزق

جعل الله مهربا وامتطى الليل مركبا

جعلَ اللَّه مهْرَبا وامْتَطَى الليلَ مركبَا خادمٌ كان مرَّةً مُسْرِفاً ثم أَعْتَبَا راكعاً ساجداً لهُ ليس يألُو تَقُرُّبا فَرَضَ الخوفُ دمْعَهُ لثرى الأرضِ مشربا لوْ تراهُ إذا دعا يا مليكاً مُحجّبا اعفُ عنّي فقد رَكِبْ تُ من الأمر معطبا كسَّبَتْني جرائمي مكسباً ساء مكسبا ثم يهتزّ كالقضيـ ـب إذا هبّت الصَّبَا أمِنَ الخوفَ عندها ظَنُّهُ… متابعة قراءة جعل الله مهربا وامتطى الليل مركبا