رأيت الدهر يرفع كل وغد

رأيت الدهر يرفع كل وغدٍ ويخفض كل في شيم شريفَهْ كمثل البحر يغرق فيه حيٌّ ولا ينفك تطفو فيه جيفَهْ أو الميزان يخفض كل وافٍ ويرفع كل ذي زنة خفيفه كذلك دأبه فينا وإنا على ما كان في حصُنٍ مُنيفه بناها أولونا فاعتصمنا بها وبأنفس فينا عفيفه إذا ما جهله أربى علينا حملناه بألباب حصيفه… متابعة قراءة رأيت الدهر يرفع كل وغد

فلو أني وليت الحكم يوما

فلو أنِّي وليتُ الحكمَ يوماً ووُلِّيتُ العقوبةَ والخِصاما لقرَّتْ عينُ من يهوى الجواري وعاقبتُ الذي يهوى الغُلاما سألتُكَ أيَّما أشجى حديثاً وأطيبُ حين يُعتَنق التزاما أجاريةٌ مغَنَّجةٌ رداحٌ تزيدُك للغرامِ بها غراما أمَ امْردُ قد أجافَ الإبطُ منه له أير كأيرك حين قاما يُريدُكَ للدَّراهِمِ لا لشيْءٍ وتلك تذوبُ عِشْقاً واهتماما

رعاية حقنا حق عليكا

رعايةُ حقِّنا حقٌ عليْكا لما نعتدُّ من مَيْلٍ إليكا ونَصْرُك باسِطُ النُّعمى علينا نهايةُ ما نُؤَمِّلُهُ لديكا فدُونَك من مَوَدَّتِهِ نصيباً رِغيباً قد ملأتَ به يديكا أباالعباسِ لا تُغْلَبْ عليه فقد أضْحَى ولم يُغْلَبْ عليكا متى راعيتَه من جانبيه رعاك بعينه من جانبيكا ولم تعدم به سيفاً ودرعاً كهمّك عُدَّةً في حالتيكا ومثلك لا يُدَل… متابعة قراءة رعاية حقنا حق عليكا

فدتك النفس وهي أقل بذل

فدَتْكِ النفسُ وهي أقلُّ بذلٍ صِلي حُسنَ المقالِ بحُسنِ فِعْلِ أريني منكِ في أمري نُهوضاً يُبيّن أن شُغلكِ بي كشغلي أراكِ إذا حثثْتُكِ في كِتابي ذكرتِ عنايةً ليستْ بهزل وإن أغفلتُ حثَّكِ نمتِ عنّي ولستُ لذاكَ يا أملي بأهل تحرّوا في فَكاكِ الأسر عنّي تحرّيَ مثلكم في فكّ مثلي

مدحتك أكلأ النسرين ليلي

مدحتُك أكلأُ النَّسريْن ليْلي فما أرعيتَني عيناً كُلُوَّا هدأتَ على الإساءة بي مُصرَّاً ونفسي قد أَبَت عنك الهُدُوَّا أسرَّكَ أن تكونَ طليقَ حِلمي أمِ الأخرى فأجزي السوءَ سُوَّا هما أمران مكروهان فاخترْ طَويقَ السهل واجتنب الدروّا ولا تتَطاولَنَّ عليَّ إني أرُدُّ تطاول الطاغي لُطُوّا سفكتَ دمَ الحياء فلا تُتابعْ لجَاجاً والتمسْ لدمٍ رُقُوّا وَبُؤْ بالذنب… متابعة قراءة مدحتك أكلأ النسرين ليلي

غموض الحق حين تذب عنه

غموض الحق حين تذبُّ عنه يقلِّلُ ناصرَ الخصم المحقِّ تضُلُّ عن الدقيق عقول قومٍ فتحكم للمجل على المدق وعند الله خالق كل شيء تميُّزُ كلِّ ذي كذبٍ وصدق وما ينفك لي أبداً خصومٌ أقابل منهم خرقاً برفق