بت وبات الصبيان في أرق

بتُّ وبات الصبيان في أرق من بحَّةٍ لم تزل تُفزِّعنا يبكون من خوفها ويسهرني بكاؤهم فالبلاء يجمعنا نحتال للنوم كي يواتيَنا بكل شيء وليس ينفعنا لا حفظ الله تلك مسمعة ما يكره السامعون تسمعنا

غضب ألح من السحاب الأسحم

غضبٌ ألحُّ من السحابِ الأسحمِ ورضاً أعزُّ من الغُرابِ الأعصمِ لم يَبْقَ من أحدٍ أفاخرهُ بكم إلا رآني أمسِ غيرَ مُكرَّمِ عمَّ الأذينُ بإذْنه وتخلفت حالي فلم أُذْكر ولم أتوهمِ لكنْ نُبذْتُ مع اللَّفيفِ بمَسْمع وبمنظرٍ للشَّامتينَ ومَعْلمِ بلْ ما أصابتني هناك شماتةٌ لكنْ غُبِطْتُ بأنَّني لم ألطمِ وأشدُّ من ظُلم الأذينِ وسائلي عِلْمي بظَنِّكَ… متابعة قراءة غضب ألح من السحاب الأسحم

أقسمت والحنث له آثام

أقسمتُ والحنثُ له آثامُ بمن له المشْعَرُ والمقامُ أنكَ ما راضَ لك الصيامُ طرْفاً ولا فرْجاً له عُرامُ ولا لساناً سيفُه حُسامُ عادته التكْذابُ والتأثامُ لوجهك الإجلالُ والإكرامُ عن ذاك والتبجيلُ والإعظامُ يفديك مَنْ في سيره اقتحامُ ما لم يُكفكِفْ غربَه اللجامُ راض سواك الجوعُ والأُوامُ وراضك الإيمانُ والإسلامُ والولدُ الصالح والأعمامُ رياضةً أيسرُها الإحكامُ… متابعة قراءة أقسمت والحنث له آثام

وطائف باسته على طبق

وطائفٍ باستِهِ على طبقٍ يبغي لها حَرْبةً تُطاولُها مُعاملٍ كلَّ عُصبةٍ سفلتْ ولا ترى عِلْيةً يُعاملُها قلْنا له لمْ هواكَ في سفلِ ال ناس وشرُّ الأمورِ سافلُها أفِرْقَةٌ وافقتْك طاعتُها أمْ عُصبةٌ فُضّلتْ غراملُها قال وجدْتُ الكعوبَ من قصبٍ مختارُها شدةً أسافلُها واسْتُ الفتى سِفْلة فغايتُها ووكدُها سِفلة يُشاكلُها

لخالد زوجة مكرعة

لخالدٍ زوجةٌ مكرَّعةٌ تكريعُها في البلاد مشهورُ يعيش من طبلها ومن حِرها فبيته القَلْطبان معمور يلومه الناس أنْ تزوجَها والشيخُ لو يعلمون معذور لولا استُها جاعت استه أبداً وعاش ما عاش وهو مضرور دعُوه يمتار من فياشِلها بعلة الطفل تشبع الظير

لا ترج يا بيهقي إفراشي

لا ترجُ يا بيهقيُّ إفْراشي لن يَقبلَ الموت رشوة الراشي أضرمْتني ثم حِلتَ تُطفئني هلا تضرعتَ قبل إكماشي يا هارباً والصباحُ فاضحُهُ هلا ترحّلْتَ تحت إغباشي لم تَتْرك البغي يا حُذَيْفَتَهُ حتى أظلّتك خيلُ قِرواش وألتَ جهلاً من المَراح إلى هَيجاءَ ليست بذات إفراش كفاقئٍ عينَه مُواءلةً من عائرٍ نالها بإعماش أإن ألمتَ الجراحَ ويحكَ… متابعة قراءة لا ترج يا بيهقي إفراشي

لم يبرنا تركك العيادة

لم يَبْرِنا تركُك العيادة بال أمس ولو كنتَ عُدت لم تَرِشِ لستَ الذي من تَعُده يُشْفَ من ال سُقم ومن لم تَعُده لم يَعِشِ للَه ما أنت لو عتبتَ ولم تحقد كما إذ عتبتَ لم تَطشِ

يا نجدة الروم في بطارقها

يا نجدة الروم في بطارقِها وحكمة الروم في مهارقِها هل فيكما نصرة مؤزرةٌ لزاهق النفس أو كزاهقها غيب عن عينه مُغافصةٌ أفضلُ ما اعتدَّه لفاتقها يا حرَّ صدري على الخطوب وما تطويه بالغيب من بوائقها أُخرجتُ من جنتي مفاجأة آمن ما كنت في حدائقها بينا استماعي هديلَ هادلها إذ راع قلبي نغيق ناغقها فارقني قاسمٌ… متابعة قراءة يا نجدة الروم في بطارقها

نادمت بدر السماء في فلكه

نادمْتُ بدرَ السماءِ في فَلكِهْ أجْزِلْ بِحظّ الوليّ من مَلِكِهْ نادَمْتُهُ والحُظُوظُ نافِرةٌ فاصْدَدْتُ وحْشِيَّهُنَّ في شركه مِنْ بعدِ ما خاسَ بي وأسْلَمَنِي طوْعاً إلى الدهرِ ضامِنُو دَرَكِهْ هَتَفْتُ للدهرِ باسمِ قاسِمهِ فانْهَزَمَ الدهرُ وهْو في شِكَكهْ القاسمِ القاسم الرفّاد إذا أيأسَ ضَرْعُ المُدِرّ من حَشَكِهْ أبي الحسين الذي به حَسُن ال سُلْطانُ وابيضَّ بعدما… متابعة قراءة نادمت بدر السماء في فلكه

يا أيها السيد الذي وهنت

يا أَيها السيِّدُ الذي وهَنَتْ أنصارُ أموالِهِ ولم يَهِنِ فأصبحتْ في يدِ الضعيفِ وذي ال قُوَّةِ والباقليِّ واللَّسنِ غَيْرِي على أنني مُؤمِّلُكَ ال أقدُم سائلْ بذاك وامتحنِ مادحُ عشرين حجةً كَمَلاً محرومُها منك غيرَ مضطغِن فضلُك أو عدلك الذي ائتمن ال له علينا أجلَّ مؤتَمن إن كنتَ في الشعر ناقداً فَطِناً فليعطني الحقُّ حصةَ الفَطِنِ… متابعة قراءة يا أيها السيد الذي وهنت