خذا اليوم كفي للبياع على النهى

خُذا اليَومَ كَفّي لِلبِياعِ عَلى النُهى فَلَم يَبقَ لِلإِطرابِ عَينٌ وَلا أَثرُ فَقَد كُنتُ لا أُعطي العَواذِلَ طاعَةً وَأَعذِرُ نَفسي في التَصابي وَلا عُذرُ تَقَضَّت لُباناتُ الصِبا وَتَصَرَّمَت فَلا نَهيَ لِلّاحي عَلَيَّ وَلا أَمرُ وَلا تَحسِبا أَنّي نَضَوتُ بَطالَتي نُزوعاً وَلَكِن صَغَّرَ اللَذَةِ الكِبرُ وَلا أَمتَري أَنَّ الشَبابَ هُوَ الغِنى وَإِن قَلَّ مالٌ فَالمَشيبُ هُوَ… متابعة قراءة خذا اليوم كفي للبياع على النهى

إذا قلت إن القرب يشفي من الجوى

إِذا قُلتُ إِنَّ القُربَ يَشفي مِنَ الجَوى أَبى القَلبُ أَن يَزدادَ إِلّا تَشَوُّقا وَإِن أَنا أَضمَرتُ السَلوَّ تَراجَعَت مِنَ الشَوقِ أَخلاقٌ يُزِلنَ التَخَلُّقا وَكَم لِيَ مِن لَيلٍ يُجَدِّدُ لي الهَوى إِذا أَشأَمَ البَرقُ اليَماني وَأَعرَقا أُصانِعُ لَحظي أَن يَطولَ ذُبابُهُ إِلَيكَ وَأَنهى الدَمعَ أَن يَتَرَقرَقا مَخافَةَ واشٍ يَثلِمُ الحُبَّ قَولُهُ وَهَيهاتَ طالَ الحُبُّ مِنّا وَأَورَقا… متابعة قراءة إذا قلت إن القرب يشفي من الجوى

أرى موضع المعروف لو أستطيعه

أَرى مَوضِعَ المَعروفِ لَو أَستَطيعُهُ وَأُغضي وَلَو شاءَ الغِنى لِيَ لَم أُغضِ أُلاحِظُ خَلّاتِ الكِرامِ بِغُصَّةٍ وَيَقصُرُ مالي عَن بُلوعِ الَّذي يُرضي وَأَقبِضُ كَفّي عَن عَطايَ وَقَد يُرى ذَهابي بِها عِندَ الفُضولِ عَنِ القَبضِ تُقَتِّلُنا هَذي اللَيالي وَلا تَدي وَتَستَقرِضُ الأَيّامُ مِنّا وَلا تَقضي وَلَولا النَدى ما طَأطَأَ العُدمُ هامَتي وَلا كانَ يُنضيني مِنَ الهَمِّ… متابعة قراءة أرى موضع المعروف لو أستطيعه

لغام المطايا من رضابك أعذب

لُغامُ المَطايا مِن رُضابِكَ أَعذَبُ وَنَبتُ الفَيافي مِنكَ أَشهى وَأَطيَبُ وَما لِيَ عِندَ البيضِ يا قَلبِ حاجَةٌ وَعِندَ القَنا وَالخَيلِ وَاللَيلِ مَطلَبُ أَحَبُّ خَليلَيَّ الصَفيَّينِ صارِمٌ وَأَطيَبُ دارَيَّ الخِباءُ المُطَنَّبُ ذَليلٌ لِرَيبِ الدَهرِ مَن كانَ حاضِراً وَحَربٌ لَدى الأَيّامِ مَن يَتَغَرَّبُ وَلي مِن ظُهورِ الشَد قَميّاتِ مَقعَدٌ وَفَوقَ مُتونِ اللاحِقِيّاتِ مَركَبُ لِثامي غُبارُ الخَيلِ في… متابعة قراءة لغام المطايا من رضابك أعذب

خصيم من الأيام لي وشفيع

خَصيمٌ مِنَ الأَيّامِ لي وَشَفيعُ كَذا الدَهرُ يَعصي مَرَّةً وَيُطيعُ وَبي ظَمَأٌ لَولا العُلى ما بَلَلتُهُ وَفي كُلِّ قَلبٍ غُلَّةٌ وَنُزوعُ وَما أَنا مِمَّن يَطلُبُ الماءَ لِلصَدى وَيَجمَعُني وَالوارِدينَ شُروعُ رَضاعي مِنَ الدُنيا المَماتُ فِطامُهُ وَما نَزَحَ الثَديَ الغَزيرَ رَضيعُ أَبَينا وَلا ضَيمٌ أَصابَ أُنوفَنا وَفي الأَرضِ مُصطافٌ لَنا وَرَبيعُ إِذا غَدَرَت نَفسُ الجَبانِ بِصَبرِهِ… متابعة قراءة خصيم من الأيام لي وشفيع

ولا مثل ليلي بالشقيقة والهوى

وَلا مِثلُ لَيلي بِالشَقيقَةِ وَالهَوى يَضُمُّ إِلى نَحري غَزالاً مُنَعَّما خَلَوتُ بِكَالغُصنِ المُرَنَّحِ فَتَّحَت أَعاليهِ غِبَّ القَطرِ نَوراً مُكَمَّما وَأَبيَضَ بَرّاقِ النِظامِ كَأَنَّهُ حَصى بَرَدٍ لَو أَنَّهُ نَقَعَ الظَما فَسُقياً لِأَلمى ذي غُروبٍ تَخالُهُ غَزالاً رَعى بِالنِيِّ مَرداً وَعِظلِما وَلا نَعِمَ الحُمرُ الشِفاهُ كَأَنَّما تَبَطَّنَ داءً أَو وَلَغنَ بِها دَما أُحِبُّكَ يا لَونَ الشَبابِ لِأَنَّني… متابعة قراءة ولا مثل ليلي بالشقيقة والهوى

وقد كنت آبي أن أذل لصبوة

وَقَد كُنتُ آبي أَن أَذِلَّ لِصَبوَةٍ وَأَن تَملِكَ البيضُ الحِسانُ عِقالي خَميصاً مِنَ الأَشجانِ لا يوضِعُ الهَوى بَقَلبي فَلا اِجتازَ الغَرامُ بِبالي إِلى أَن تَراءى السِربُ بَينَ غَزالَةٍ تَرَنَّحُ في ثَوبِ الصِبا وَغَزالِ فَلَمّا اِلتَقَينا كُنتُ أَوَّلَ واجِدٍ وَلَمّا اِفتَرَقنا كُنتُ آخِرَ سالي وَلَيلَةِ وَصلٍ باتَ مُنجِزُ وَعدِهِ حَبيبِيَ فيها بَعدَ طولِ مَطالِ شَفَيتُ بِها… متابعة قراءة وقد كنت آبي أن أذل لصبوة

نظمنا نظام العقد ودا وألفة

نُظِمنا نِظامَ العِقدِ وُدّاً وَأُلفَةً وَكانَ لَنا البَتِّيُّ سِلكَ نِظامِ أَخي وَاِبنُ عَمّي وَاِبنُ حَمدٍ فَإِنَّهُ تَباريحُ قَلبي خاّلِياً وَغَرامي وَسادِسُنا الأَزدِيُّ ما شِئتَ مِن أَبٍ جَوادٍ وَمِن جَدٍّأَغَرَّ هُمامِ أَحاديثُ تَستَدعي الوَقورَ إِلى الصِبا وَتَكسو حَليمَ القَومِ ثَوبَ عُرامِ فَنُضحي لَها طَربى بِغَيرِ تَرَنُّمٍ وَنُمسي لَها سَكرى بِغَيرِ مُدامِ تَعالَوا نُوَلِّ اللائِمينَ تَصامُماً وَنَعصِ… متابعة قراءة نظمنا نظام العقد ودا وألفة

سيسكتني يأسي وفي الصدر حاجة

سَيُسكِتُني يَأسي وَفي الصَدرِ حاجَةٌ كَما أَنطَقَتني وَالرِجالَ المَطامِعُ بِضائِعُ قَولٍ عِندَ غَيرِيَ رِبحُها وَعِندِيَ خُسراناتُها وَالوَضائِعُ غَرائِبُ لَو هُدَّت عَلى الطَودِ ذي الصَفا أَصاخَ إِلَيها يَذبُلٌ وَالقَعاقِعُ تُضاعُ كَما ضاعَت خَلاةٌ بِقَفرَةٍ زَفَتها النُعامى وَالرِياحُ الزَعازِعُ كَأَنَّ لِساني نِسعَةٌ حَضرَمِيَةٌ طَواها وَلَم تَبلُغ لَها السومَ بائِعُ لَقَد كانَ لي عَن باحَةِ الذُلَّ مَذهَبٌ وَمُضطَرَبٌ… متابعة قراءة سيسكتني يأسي وفي الصدر حاجة

ألا أيها الركب اليمانون عهدكم

أَلا أَيُّها الرَكبُ اليَمانونَ عَهدُكُم عَلى ما أَرى بِالأَبرَقينِ قَريبُ وَإِنَّ غَزالاً جُزتُمُ بِكِناسِهِ عَلى النَأيِ عِندي وَالمَطالِ حَبيبُ وَلَمّا اِلتَقَينا دَلَّ قَلبي عَلى الجَوى دَليلانِ حُسنٌ في العُيونِ وَطَيبُ وَلي نَظرَةٌ لا تَملِكُ العَينُ أُختَها مَخافَةَ يَثنوها عَلِيَّ رَقيبُ وَهَل يَنفَعَنّي اليَومَ دَعوى بَراءَةٍ لِقَلبي وَلَحظي يا أُمَيمَ مُريبُ وَأَنهَلَني في القَعبِ فَضلُ غَبوقِهِ… متابعة قراءة ألا أيها الركب اليمانون عهدكم