حجر تركيبنا فوق حجر

حجر تركيبنا فوق حجر خالص ما فيه غش وكدر زئبق منعقد في جسد قرّ فيه بعدما كان نفر ملغم بالطلق معقود به فهو فينا حجر فوق حجر

في قديم الدهر قد كان لنا

في قديم الدهر قد كان لنا ملك رام دخول الظلمات ليشع النور منها ويرى أهلها قدرته عند الثبات ثم يسخلف فيهم مثلهم ولداً أزهر علوي الصفات طلبوا الصلح إليه فأبى أن يذوقوا معه روح الحياة فرأى ستة بلدان بها ورأى ستة أملاك عتاة ودعا الطباخ حتى جاءه بالمدى مشحودة فيها البتات فصل الأعضاء منها قطعة… متابعة قراءة في قديم الدهر قد كان لنا

ما لذا الداني إلى القلب شحط

ما لِذا الداني إِلى القَلبِ شَحَط وَغَريمِ الحُبِّ بِالدَينِ أَلَطّ ظالِمٌ قُلِّدَ أَحكامَ الهَوى طالَما جارَ عَلينا وَقَسَط نَسخَطُ الشَيءَ وَنَرضاهُ إِذا لَم تَرَ العُتبى عَلى طولِ السَخَط كُلَّ يَومٍ لي خَصيمٌ ضالِعٌ وَالمَقاديرُ لَها حُكمُ شَطَط عَجِبَت أَن عادَ شَغباً مَنطِقي كُلُّ ذي حِلمٍ إِذا ضيمَ لَغَط وَرَأَت وَخطَ بَياضٍ طارِقٍ وَخَطَ التَهمامُ قَلبي… متابعة قراءة ما لذا الداني إلى القلب شحط

قربوهن ليبعدن المغارا

قَرِّبوهُنَّ لِيُبعِدنَ المَغارا وَيُبَدَّلنَ بَدارِ الهونِ دارا وَاِصطَفوهُنَّ لِيُنتِجنَ العُلى بِالعَوالي لا لِيُنتِجنَ المِهارا في بُيوتِ الحَيِّ أَدنى مَنزِلاً وَمَقاماتٌ مِنَ البيضِ العَذارى أَخدِموهُنَّ الغَواني غَيرَةً إِنَّهُم كانوا عَلى المَجدِ غَيارى غُرَرٌ تَقنِصُ مَن لا طَمَها يَومَ تُمسي لَطمَةُ الذِمرِ جُبارا جَلَّلوها الرَقمَ مِن عِزَّتِها وَأَدَرّوا لَمَقاريها العِشارا أَقضَموها بَدَلَ الرُطبِ الجَنى وَسَقوها بَدَلَ الماءِ… متابعة قراءة قربوهن ليبعدن المغارا

يا رفيقي قفا نضويكما

يا رَفيقيَّ قِفا نِضوَيكُما بَينَ أَعلامِ النَقا وَالمُنحَنى وَاِنشُدا قَلبي فَقَد ضَيَّعتُهُ بِاِختِياري بَينَ جَمعٍ وَمِنى عارِضا السِربِ فَإِن كانَ فَتىً بِالعُيونِ الجُلِّ يَقضي فَأَنا إِنَّ مَن شاطَ عَلى أَلحاظِها ضِعفُ مَن شاطَ عَلى طَولِ القَنا تَجرَحُ الأَعيُنُ فينا وَالطُلى قاتَلَ اللَهُ الطُلى وَالأَعيُنا ثُمَّ كانَت بِقُباءٍ وَقفَةٌ ضَمِنَت لِلشَوقِ قَلباً ضَمِنا وَحَديثٍ كانَ مِن… متابعة قراءة يا رفيقي قفا نضويكما

فخرت قحطان أن كان لها

فَخَرَت قَحطانُ أَن كانَ لَها ذو نُواسٍ وَكَلاعٍ وَرُعَينِ شَرَّفَ الأَذواءَ فيها قَبلَنا كُلُّ رَحبِ الباعِ هَطّالِ اليَدَينِ ثُمَّ ساوَتها فَخاراً مُضَرٌ بِعَلِيِّ الطاهِرِ المُنقَبَتَينِ شيمَتا عِزٍّ وَمَجدٍ أَغنَتا عَن أَبي أَحمَدَ فينا وَالحُسَينِ هَل تَرى جَدّاً كَجَدّي وَأَبي أَيُّ مَجدٍ وَثَناءٍ بَعدَ ذَينِ نَسَبٌ كَالنَضرِ أَمسى واسِطاً كُلَّ أَنفٍ مِن بَني النَضرِ وَعَينِ نَيِّرُ… متابعة قراءة فخرت قحطان أن كان لها

كيف صبحت أبا الغمر بها

كَيفَ صَبَّحتَ أَبا الغَمرِ بِها صَعبَةً تَنزو نِزاءَ الجُندُبِ مَرَحَ الشَقراءِ في مِضمارِها تَتَّقي الصَوتَ بِمَرٍّ عَجَبِ يَركَبُ الراكِبُ إِن جَشَّمَها دَلَجَ اللَيلِ وَتُسبي المُستَبي بِنتُ كَرمٍ ظِئرُها الشَمسُ وَما دَرَجَت في حِجرِ أُمٍ وَأَبِ غُصِبَت ما أَثَّرَت في جِسمِها قَدَمُ العِلجِ بِرَأسِ العَرَبي

لا يرعك الحي إن قيل هلك

لا يَرُعكَ الحَيُّ إِن قيلَ هَلَك أَخَذَ المِقدارُ مِنّا وَتَرَك أُنظُري تَرضَي بَقايا قَومِنا إِن جَلا اليَومُ غُبارَ المُعتَرَك أَخَذوا الشَطرَ الَّذي أَبقى الرَدى ثُمَّ قالوا عَن قَليلٍ هُوَ لَك أَبتَغي عَدلَ زَمانٍ قاسِطٍ إِنَّما الناسُ عَلى دينِ المَلِك باخِلٌ إِن ضافَهُ الحَقُّ فَلا أَعتَقَ المالَ وَلا العَرضَ مَلَك

كربلا لا زلت كربا وبلا

كَربَلا لا زِلتِ كَرباً وَبَلا ما لَقي عِندَكِ آلُ المُصطَفى كَم عَلى تُربِكِ لَمّا صُرِّعوا مِن دَمٍ سالَ وَمِن دَمعٍ جَرى كَم حَصانِ الذَيلِ يَروي دَمعُها خَدَّها عِندَ قَتيلٍ بِالظَما تَمسَحُ التُربَ عَلى إِعجالِها عَن طُلى نَحرٍ رَميلٍ بِالدِما وَضُيوفٍ لِفَلاةٍ قَفرَةٍ نَزَلوا فيها عَلى غَيرِ قِرى لَم يَذوقوا الماءَ حَتّى اِجتَمَعوا بِحِدى السَيفِ عَلى… متابعة قراءة كربلا لا زلت كربا وبلا