لو أن رجلي عرسه يداها

لو أن رِجْليَ عِرسِه يداها ما أخطأتْهُ رحمةٌ تغشاها مذ خُلقت مرفوعةً رجلاها كأنما تستغفرانِ اللهَ يلومُهُ الناسُ إنِ اصطفاها مع الذي يُخبَرُ مِنْ زِناها وخالدٌ يدري لمَ اجتباها من كان يشفي داءَهُ لولاها يمنعها الشيخُ من اشْتهاها أو يحبس الأصلعَ في دَباها

ورازقي مخطف الخصور

ورازقيٍّ مَخْطَفِ الخُصورِ كأنهُ مخازن البلّورِ قد ضُمِّنَتْ مِسكاً إلى الشطور وفي الأعالي ماءُ ورد جُوري لم يُبق منه وهَجُ الحَرور إلا ضياءً في ظروف نور لو أنه يبقَى على الدهور قرّط آذان الحسان الحور بلا فريد وبلا شذور له مذاق العسل المَشور ونكهة المسك مع الكافور ورقَّة الماء على الصدور وبَردُ مسِّ الخَصِر المقْرور… متابعة قراءة ورازقي مخطف الخصور

يا رجلا أوفى على كل رجل

يا رجلاً أوفى على كلُّ رجلْ يا مَنْ متى تُقَصِّر الناسُ يَطلْ يا مَنْ غدا يسلك في أهدى السُّبل يا ذا الأيادي والسحابات الهُطُلْ ما بالُنا نُجْفَى على رُخْصِ الرُّسلْ عندكم وما شُغلتم بشُغُلْ لا بأسَ إن كان صفاءٌ لم يَحُل حاشاكمُ غدرَ بني الدنيا المُلُل أنَّى تزولون ونحن لم نَزُل كيف يكونُ النقصُ أوْلى… متابعة قراءة يا رجلا أوفى على كل رجل

يا ابن فراس لك أم فاجره

يا ابن فِراس لك أمٌّ فاجرَهْ فاسقة من النساء عاهرَهْ من نجس الآثاَم غير طاهره موصولةُ الصدغ بثُقب الجاعره أوسع من وقت عشاء الآخره ورحمةِ اللَّه وصحنِ الساهره أخبرها وهْي بذاك خابره كيف طِعاني بالقناة الحادره وهْي التي أعْدتك داء الخاصره وهي برجليها هناك شاغره أيام إذ كانت لنا مجاوِره أُولجُ فيها كالقناة العاتره كأن… متابعة قراءة يا ابن فراس لك أم فاجره

وشمأل باردة النسيم

وشمألٍ باردة النسيمِ تشفي حزاراتِ القلوبِ الهيمِ إذا غدتْ في الشارقِ المُغيمِ ألوت عن المهمومِ بالهمومِ ونفَّستْه نفسَ المهمومِ مشَّاءة في الليل بالنميمِ بين نشيرِ الروضِ والخيشومِ كأنها من جنةِ النعيمِ

وجهك يا شنطف هول المطلع

وجهك يا شنطف هول المُطَّلَعْ يأخذني منه انتفاض وفزعْ ويطلع النحس به إذا طلع يا ويح أثوابك لو قد تنتزع لنزعت عن برص وعن لمع والرأس فيه قزع من القرع والفرج كالبالوع ما شئت بلع

معذر فوق مورديه

مُعَذَّرٌ فوق مُوَرَّدَيْهِ قد ضربَ الحسنُ على خَدَّيْهِ حَدَّيْهِ ثم انجابَ في حدّيهِ فصار حسنُ الناسِ في يديهِ يُزْهَى به الإسلامُ في عِيديهِ لَبَّيهِ مقرونٌ إلى سَعْدَيهِ

وسيد قد عمرتني أنعمه

وسيِّدٍ قد عمرتنْي أنعمُهْ يحلُم عني وتحُوم حُوَّمُهْ حَوْلي وقد لظَّاهُ نَقْمٌ ينْقَمُهْ لكنَّه ينهاه عني كرمُهْ وإنني ممن حماه حَرَمُهْ وُهِّمَ جُرماً ليس مِثلي يَجْرمُهْ وُهِّمَ أنِّي قد عزمتُ أشتِمُهْ وذاك عزمٌ ليس مثلي يعزِمُهْ بلْ إنما يشتمه مُوَهِّمُهْ أقسمتُ إن أقدمتُ أني أظلمُهْ يعفو كُلومِي دائباً فأكلمُهْ أني لَأخنى قائلٍ وألامُهْ إن كان… متابعة قراءة وسيد قد عمرتني أنعمه