أيها الماجد الذي بهر المداح

أيها الماجد الذي بهر المد داح مجداً وجاوز الأوصافا لا عدمت الفلاح يا جامع البر ر مسيراً ومنتوىً وانصرافا طفتَ بالبيت ثم أبت من الحج ج فأصبحت للعفاة مطافا زرتَ بغداد زورة الغيث أغفى بالقرى وهو زائر فأضافا وكفت بالندى يداك على النا س وما زلت عارضاً وكّافا فتعدَّوا على الزمان بعدوا ك وكانوا لا… متابعة قراءة أيها الماجد الذي بهر المداح

يا لقوم لأحمد بن بنان

يا لقومٍ لأحمد بن بُنانٍ ولما قال من عجيب المقالِ قال لمَّا اشترى غلاماً كفاهُ كثرةَ الغُرم واكتراءَ الرجالِ صنتُ مالي عن الفسادِ بمالي حان لي أن أصونَ مالي بمالي كان يستدخلُ الأيور حراماً فاستعفَّ الفتى بأيرٍ حلالِ

وهب يا واهب الهبات اللواتي

وهبُ يا واهبَ الهباتِ اللواتي قَصُرَتْ دونها الهباتُ الرِّغابُ هَبْ لراجيكَ ما عليه فإِنَّ اسـ ـمَك وهبٌ ووَسْمك والوهّابُ أنت بحرٌ ومن له تَجتبي الأمـ ـوالَ بحرٌ لجانبيه عُبابُ فارغبا عن مِداد شِعْبي فليست فيه إلا صُبَابةٌ بل سرابُ وارثيا لامرئٍ ألَحَّ عليه للزمان الصَّؤول ظُفْرٌ ونابُ سلَبته الخطوب ما في يديه وله من تَجمُّلٍ… متابعة قراءة وهب يا واهب الهبات اللواتي

ما لحيتاننا جفتنا وأنى

ما لحيتاننا جفتنا وأنَّى أخلفَ الزائرونَ مُنتظريهِمْ قد أزحنا اعتلالهم وجَعَلنا سَبْتهم جمعةً فما يُشكيهِمْ جاء في السبت زَوْرُهم فأتينا من حفاظٍ عليه ما يكفيهِمْ وجَعَلناه يومَ عيدٍ عظيم فكأنا اليهودُ أو نحكيهِمْ واحتملنا مقالة الناسِ فينا ولَهم كلُّ ما احتملنا وفيهِمْ وأراهمُ مُصَممّينَ على الهج رِ فلِمْ يُسخطونَ من يُرضيهِمْ قُل لهم يُعتبونَنا أيها… متابعة قراءة ما لحيتاننا جفتنا وأنى

سلني قد مللت طول الغرام

سَلِّني قد مللْتُ طولَ الغرامِ واحتمالِ الأحزانِ والأسقامِ اسقنِي سلوةً فإن أنت لم تق دِر عليها فداوني بالمُدام ربما كان في المُدامِ شِفاءٌ للُمحبِّينَ من جَوىً وغرام يعجزُ العقلُ من ذوي العقل عمّا يتأتَّى لغيرهمْ بالكلام ليسَ لي في جوارِ صاحبةِ الصُّدْ غ مع الهجر والجفا من مقام قد سقتني من عينها كأس وجدٍ فعلتْ… متابعة قراءة سلني قد مللت طول الغرام

ادعني يا أخا العلا وادع عواسا

ادعُني يا أخا العلا وادع عوّا ساً ولو كان قبل موتي بساعَهْ ولك الله والنبي وأهلو ه شهوداً والمسلمون جماعه أنني لا أروع قلبك بالأك ل لما فيه عندكم من بشاعه فإذا جاءني رسولُك أحكم ت أموري بالأكل قبل المجاعه وتزوَّدت عند ذاك من الما ء بحسب الإمكان والاستطاعه فإذا البول لطَّني لم يكن قص… متابعة قراءة ادعني يا أخا العلا وادع عواسا

كان هزلا فعاد جدا غرامي

كان هزلاً فعاد جِدّاً غرامي وعذابُ الهوى غُلامُ غلامِ أمرتْ قدَّها يقودُ إليها ال قلْبَ مني فقاده بزمام لو سألتَ القضيبَ قال ولم يك ذبْكَ منها استعرتُ حسنَ القوام جمعتْ طرَّةً وقدَّاً ووجهاً ونُهوداً ونغمةً في نظام فهْيَ أوْلَى في الوصفِ إن صدقَ الوصْ فُ من البدرِ بالبها والتَّمام اسقني من مُدام ريقتها العذْ بة… متابعة قراءة كان هزلا فعاد جدا غرامي

أيها الحاسدي على صحبتي العسر

أيُّها الحاسدِي على صُحْبتي العُس ر وذَمِّي الزمانَ والإخوانا حسداً هاجَهُ على ثلب شعري ولقائي معبِّساً غضبانا وانتقاصي مع العدو وقد كا ن يرى لي نقائِصي رُجْحانا ليت شعري ماذا حسدتَ عليه أيُّها الظالِمي إخائي عيانا أَعلى أنَّني ظَمِئْتُ وأضحَى كُلُّ من كان صادياً ريَّانا أمْ على أنَّني أمشي حسيراً وأرى النَّاسَ كلَّهُمْ رُكْبانا أمْ… متابعة قراءة أيها الحاسدي على صحبتي العسر

لم أفسر غريبها لك لكن

لم أُفسِّرْ غريبها لك لكِنْ لامرئٍ يجهلُ الغريبَ سواكا فعساها تَمُرّ بالعينِ ممَّنْ ليْسَ في العلمِ جارياً مَجْراكا فابسُطِ العُذْرَ لي وأنتَ حَمِيدٌ مع ما أنت باسِطٌ من نداكا أنت أعْلى من أن تُفات بعلم أو يُداني مدى عليمٍ مداكا