وراء بيوت الحي مرتجزا أشدو

ديوان يزيد بن معاوية

وَراءَ بُيوتِ الحَيِّ مُرتَجِزاً أَشدو

وَفيهِنَّ هِندٌ وَهيَ خودٌ غَريرَةٌ

وَمُنيَةُ قَلبي دونَ أَترابِها هِندُ

فَسدّدنَ أَخصاصَ البُيوتِ بَأَعيُنٍ

حَكَت قُضُباً في كُلِّ قَلبٍ لَها غمدُ

وَقُلنَ أَلا مِن أَينَ أَقبَلَ ذا الفَتى

وَمَنشأُهُ إِمّا تُهامَةُ أَو نَجدُ

وَفي لَفظِهِ عُلوِيَّةٌ مِن فَصاحَةٍ

وَقَد كانَ مِن أَعطافِهِ يَقطُرُ المَجدُ

رابط القصيدة

يزيد بن معاوية

يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي القرشي الدمشقي. تعرض شعر يزيد للتحريف، وأضيف إلى أشعاره أبيات غير معروفة.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *