سما عمر لما أتته رسائل

ديوان زياد بن حنظلة التميمي

سما عمر لما أتته رسائل

كأصيد يحمى صرمة الحي أغيدا

وقد عضلت بالشأم أرض بأهلها

تريد من الأقوام من كان أنحدا

فلما أتاه ما أتاه أجابهم

بجيش ترى منه الشبائك سجدا

وأقبلت الشأم العريضة بالذي

أراد أبو حفص وأزكى وأزيدا

فقسط فيما بينهم كل جزية

وكل رفاد كان أهنا وأحمدا

رابط القصيدة

زياد بن حنظلة التميمي

زياد بن حنظلة التميمي. شاعر وفارس، شجاع، من الجنود الفاتحين شارك في اكثر المعارك والفتوح الإسلامية منها: قتال المرتدين من عبس وذبيان في عهد أبي بكر الصديق والمعارك التي دارت بين المسلمين والروم في بلاد الشام مثل أجنادين (من ناحية فلسطين) وقد وصف هذه المعارك في شعره وتفاخر بانتصارات المسلمين فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *