تذكرت حرب الروم لما تطاولت

تذكرت حرب الروم لما تطاولت وإذ نحن في عام كثير نزائله وإذ نحن في أرض الحجاز وبيننا مسيرة شهر بينهن بلابله وإذ أرطبون الروم يحمى بلاده يحاوله قرم هناك يساجله فلما رأى الفاروق أزمان فتحها سما بجنود الله كيما يصاوله فلما أحسوه وخافوا صواله أتوه وقالوا أنت ممن بواصله وألقت إليه الشأم أفلاذ بطنها وعيشاً… متابعة قراءة تذكرت حرب الروم لما تطاولت

ونحن تركنا أرطبون مطرداً

ونحن تركنا أرطبون مطرداً إلى المسجد الأقصى وفيه حُسُورُ عشيّة أجنادين لما تتابعوا وقامت عليهم بالعراء نُسورُ عَطفنا له تحت العَجاج بطعنة لها نشجُُ نائي الشهيق غزيرُ فطمنا به الروم العريضة بعده عن الشام أدنى ما هناك شطيرُ تولت جموعُ الروم تتبع إثره تكاد من الذعر الشديد تطيرُ وغُود رَ صرعى في المَكَرّ كثيرة وعاد… متابعة قراءة ونحن تركنا أرطبون مطرداً

سما عمر لما أتته رسائل

سما عمر لما أتته رسائل كأصيد يحمى صرمة الحي أغيدا وقد عضلت بالشأم أرض بأهلها تريد من الأقوام من كان أنحدا فلما أتاه ما أتاه أجابهم بجيش ترى منه الشبائك سجدا وأقبلت الشأم العريضة بالذي أراد أبو حفص وأزكى وأزيدا فقسط فيما بينهم كل جزية وكل رفاد كان أهنا وأحمدا