وأحنف مسترخي العلابي طوحت

وَأَحنَفَ مُستَرخي العَلابِيَ طَوَّحَت بِهِ الأَرضُ في بادٍ عَريضٍ وَحاضِرِ بَغى في بَني سَهمِ بنِ مُرَّةَ ذَودَه زَماناً وَحَيّاً ساكِناً بِالسَواجِرِ وَعارِفَ أَصراماً بِإيرٍ وَأَحجَبَت لَهُ حاجَةٌ بِالجَزعِ خُناصِرِ وَصادَفَ أَغلاثاً مِنَ الزادِ كُلَّهُ نَقيفاً وَفَثّاً وَسطَ تِلكَ العَشائِرِ فَأَبصَرَ ناري وَهيَ شَقراءُ أوقِدَت بِلَيلٍ فَلاحَت لِلعُيونِ النَواظِرِ فَما رَقَدَ الوَلَدانُ حَتّى رَأَيتُهُ عَلى البَكرِ… متابعة قراءة وأحنف مسترخي العلابي طوحت

واعدني الكبش موسى ثم أخلفني

واعَدَني الكَبشَ موسى ثُمَّ أَخلَفَني وَما لِمِثلِيَ تُعتَلُّ الأَكاذيبُ يا لَيتَ كَبشَكَ يا موسى يُصادِفُهُ بَينَ الكُراعِ وَبَينَ الوَجنَةِ الذيبُ أَمسى بِذي الغُصنِ أَو أَمسى بِذي سَلَمٍ فَقَحَّمَتهُ إِلى أَبياتِكَ اللوبُ فَجاءَ وَالحَيُّ أَيقاظٌ فَطافَ بِهِم طَوفَينِ ثُمَّ أَقَرَّتهُ الأَحاليبُ فَباتَ يَنظُرُهُ حَرّانَ مُنطَوِياً كَأَنَّهُ طالِبٌ لِلوَتَرِ مَكروبُ وَقامَ يَشتَدُّ حَتّى نالَ غِرَّتَهُ طاوي الحَشا… متابعة قراءة واعدني الكبش موسى ثم أخلفني

أمن الجميع بذي البقاع ربوع

أَمِنَ الجَميعِ بِذي البِقاعِ رُبوعُ راعَت فُؤادَكَ وَالرُبوعُ تَروع مِن بَعدِ ما بَلِيَت وَغَيَّرَ آيَها قَطرٌ وَمُسبَلَةُ الذُيولِ خَريعُ جَوّالَةٌ بِرُبى المَلا غَولِيَّةٌ بِرَغامِهِنَّ مُرِيَّةٌ زُعزوعُ يا صاحِبَيَّ أَلا اِرفَعاني إِنَّهُ يَشفي الصُداعَ فَيَذهَلُ المَرفوعُ أَلواحُ ناجِيَةٍ كَأَنَّ تَليلَها جِذعٌ تُطيفُ بِهِ الرُقاةُ مَنيعُ تَنجو إِذا نَجِدَت وَعارَضَ أَوبَها سِلَقٌ أَلحَنَ مِنَ النِياطِ خَضوعُ في… متابعة قراءة أمن الجميع بذي البقاع ربوع

وأبيض من آل الوليد إذا بدا

وَأَبيَضُ مَن آلِ الوَليدِ إِذا بَدا غَدا مُنَعَماً وَالحَمدُ وَالمِسكُ شامِلُه تَدارَكَني مِنهُ بِسَجلِ كَرامَةٍ فَدىً لَكَ مِن مُعطٍ رِدائي وَحامِلُه عَسى مِنكَ خَيرٌ مِن نِعمَ أَلفِ مَرَّةٍ مِن آخَرَ غالَ الصِدقَ مِنهُ غَوائِلُه

قالت أنيسة دع بلادك والتمس

قالَت أَنيسَةُ دَع بِلادَكَ وَاِلتَمِس داراً بِطيبَةَ رَبَّةَ الآطامِ تَكتُب عِيالَكَ في العَطاءِ وَتَفتَرِض وَكَذاكَ يَفعَلُ حازِمُ الأَقوامِ فَهَمَمتُ ثُمَّ ذَكَرتُ لَيلَ لِقاحِنا بِلِوى عُنيزَةَ أَو بِقُفِّ بَشّامِ إِذ هُنَّ عَن حَسَبي مَذاوِدُ كُلَّما نَزَلَ الظَلامُ بِعُصبَةٍ أَغتامُ إِنَّ المَدينَةَ لا مَدينَةٌ فَاِلزَمي حِقَفَ السِنادِ وَقُبَّةَ الأَرجامِ يُحلَب لَكِ اللَبُن الغَريضُ وَيُنتَزَع بِالعيسِ مِن يَمَنٍ… متابعة قراءة قالت أنيسة دع بلادك والتمس

وواجهه جذلان حتى أمره

وَواجَهَهُ جَذلانَ حَتّى أَمَرَّهُ بِيُمنى يَدَيهِ كَاِشتِمالِ المُخاطِرِ فَلَمّا خَشيتُ الذَمَ قُلتُ اِشفَعوا لَهُ بِثَنتَينِ مِن ذَودِ العِيالِ الغَوابِرِ فَقُمنا إِلى خَيرَينِ في ضَرَّتَيهِما مَجَمُّ لِدّراتِ العُروقِ النَواعِرِ كَمَيتَينِ حَمراوَينِ لَوناً تَعادَتا بِهِ نَسَباً في الواشِجاتِ الزَواخِرِ عَلاتَينِ تَمضي لَيلَةُ الطَلِّ عَنهُما وَقورَينِ تَحتَ الساقِطِ المُتَواتِر تَرافَدَتا حَتّى كِلا مَحلَبَيهِما أَنافَ بِزُبّادٍ مِنَ الغُزرِ فاتِر… متابعة قراءة وواجهه جذلان حتى أمره

فقمت إلى بلهاء ذات علالة

فَقُمتُ إِلى بَلهاءَ ذاتِ عُلالَةٍ مُعاوِدَةِ المَقرى جَمومِ الأَباهِرِ عَلاةٍ عَلَنداةٍ كَأَنَّ ضُلوعَها كَتائِفُ شيزى عُطِّفَت بِالمَآسِرِ رَقودٍ لَو أَنَّ الدُفَّ يُنقَرُ تَحتَها لِتَنفِرَ مِن قاذورَةٍ لَم تُناكِرِ فَدَرَّت مَرّياً حالِبَيها وَأَرزَمَت إِلى حِسِّ مَعذومٍ عَنِ الضَرعِ فاتِرِ حَسيمٍ نَفاهُ العَبدُ حَتّى أَفَزَّهُ عَنِ الضَرعِ إِلّا حَكَّهُ بِالمُشافِرِ دَفَعنا ذَنوبَيها فَلَمّا تَفَسَّحَت جَلَت عَن عَميقِ… متابعة قراءة فقمت إلى بلهاء ذات علالة