فلا زال قبر بين بثنى وجلق

ديوان حسان بن ثابت

فَلا زالَ قَبرٌ بَينَ بُثنى وَجِلَّقٍ

عَلَيهِ مِنَ الوَسمِيِّ جَودٌ وَوابِلُ

وَأَنبَتَ حَوذاناً وَعَوفاً مُنَوِّراً

سَأُتبِعُهُ مِن خَيرِ ما أَنا قائِلُ

بَكى حارِثُ الجَولانِ مِن هُلكِ رَبِّهِ

فَحَورانُ مِنهُ خاشِعٌ مُتَضائِلُ

وَما كانَ بَيني لَو لَقيتُكَ سالِماً

وَبَينَ الغِنى إِلّا لَيالٍ قَلائِلُ

رابط القصيدة

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت الأنصاري شاعر عربي وصحابي من الأنصار، ينتمي إلى قبيلة الخزرج من أهل المدينة، كما كان شاعرًا معتبرًا يفد على ملوك آل غسان في الشام قبل إسلامه، ثم أسلم وصار شاعر الرسول بعد الهجرة. توفي أثناء خلافة علي بن أبي طالب بين عامي 35 و40 هـ.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *