شكت العنتريس نصي وإدلا

شَكَتِ العَنتَريسُ نَصّي وَإِدلا جي عَلى ظَهرِها وَشَدَّ الحِبالِ لا تَشَكَّي إِلَيَّ وَاِنتَجِعي الأَع وَرَ رَحبَ الفِناءِ جَزلَ النَوالِ مُطلَقَ الكَفِّ وَاللِسانِ طَويلَ ال باعِ مِن سِرِّ ضِئضِءِ الأَقوالِ فَاِستَخَفَّت مُنايَ ذِعلِبَةُ الغَد وَةِ غِبَّ السُرى مَروحُ الكَلالِ قاصِدٌ سَيرُها تَزورُ بَني العَب بابِ أَهلَ النَدى وَأَهلَ الفِضالِ فَتَرامَت أَبا شَريكٍ وَلَم تَظ لِم هَواها… متابعة قراءة شكت العنتريس نصي وإدلا

أمن رسم دار مربع ومصيف

أَمِن رَسمِ دارٍ مَربَعٌ وَمَصيفُ لِعَينَيكَ مِن ماءِ الشُؤونِ وَكيفُ رَشاشٌ كَغَربَي هاجِرِيٍّ كِلاهُما لَهُ داجِنٌ بِالكَرَّتَينِ عَليفُ إِذا كَرَّ غَرباً بَعدَ غَربٍ أَعادَهُ عَلى رَغمِهِ وافي السِبالِ عَنيفُ تَذَكَّرتُ فيها الجَهلَ حَتّى تَبادَرَت دُموعي وَأَصحابي عَلَيَّ وُقوفُ يَقولونَ هَل يَبكي مِنَ الشَوقِ مُسلِمٌ تَخَلّى إِلى وَجهِ الإِلَهِ حَنيفُ فَلَأياً أَزاحَت عِلَّتي ذاتُ مَنسِمٍ نَكيبٍ… متابعة قراءة أمن رسم دار مربع ومصيف

يا جفنة ترك ابن هوذة خلفه

يا جَفنَةً تَرَكَ اِبنُ هَوذَةَ خَلفَهُ مَلأى لِصُحبَتِهِ كَحَوضِ المُقتَري كَعَريضَةِ الشيزى يُكَلَّلُ فَوقَها شَحمُ السَنامِ غَداةَ ريحٍ صَرصَرِ أَم مَن لِراسِيَةٍ كَأَنَّ أُوارَها نَقعٌ تَعاوَرَهُ بَناتُ الأَخدَرِ أَم مَن لِخَصمٍ مُضجِعينَ قِسِيَّهُم مَيلٍ خُدودُهُمُ عِظامِ المَفخَرِ إِنَّ الرَزِيَّةَ لا أَبا لَكِ هالِكٌ بَينَ الدِماخِ وَبَينَ دارَةِ خَنزَرِ تِلكَ الرَزِيَّةُ لا رَزِيَّةَ مِثلُها فَاِقنَي حَياءَكِ… متابعة قراءة يا جفنة ترك ابن هوذة خلفه

أبوك ربيعة الخير ابن قرط

أَبوكَ رَبيعَةُ الخَيرِ اِبنِ قُرطٍ وَأَنتَ المَرءُ تَفعَلُ ما تَقولُ أَشُمُّ كَأَنَّما حَدِبَت عَلَيهِ بَنو الأَملاكِ تَكنُفُها القُيولُ تَصُدُّ مَناكِبَ الأَعداءِ مِنكُم كَراكِرُ مِن أَبي بَكرٍ حُلولُ كَراكِرُ لا يَبيدُ العِزُّ فيها وَلَكِنَّ العَزيزَ بِها ذَليلِ

إن اليمامة شر ساكنها

إِنَّ اليَمامَةَ شَرُّ ساكِنِها أَهلُ القُرَيَّةِ مِن بَني ذُهلِ قَومٌ أَبادَ اللَهُ غابِرَهُم فَجَميعُهُم كَالحُمَّرِ الطُحلِ

فدى لابن بدر ناقتي ونسوعها

فِدىً لِاِبنِ بَدرٍ ناقَتي وَنُسوعُها وَقَلَّ لَهُ لا بَل فِداءٌ لَهُ أَهلي شَفى وَتَغَلّى مِن وَراءِ شِفائِها صُدورَ رِجالٍ مِن حَرارَتِها تَغلي سَما بِالجِيادِ الجُردِ لا مُتَخاذِلٌ وَلا وَهِنٌ عَن جارِهِ مَرِسُ الحَبلِ غَداةَ اِستَهَلَّت بِالنِسارِ سَحابَةٌ تُشَبِّهُها رِجلَ الجَرادِ مِنَ النَبلِ أَبَوا أَن يُقيموا لِلرِماحِ وَشَمَّرَت شَغارِ وَأَعطَوا مُنيَةً كُلَّ ذي رَجلِ فَما غَنِموا… متابعة قراءة فدى لابن بدر ناقتي ونسوعها

ألا كل أرماح قصار أذلة

أَلا كُلُّ أَرماحٍ قِصارٍ أَذِلَّةٍ فِداءٌ لِأَرماحٍ رُكِزنَ عَلى الغَمرِ فَإِنَّ الَّذي أَعطَيتُمُ أَو مَنَعتُمُ لَكَالتَمرِ أَو أَحلى لِخَلفِ بَني فَهرِ فَباسَت بَني عَبسٍ وَأَفناءِ طَيِّئٍ وَباسَت بَني دودانَ حاشا بَني نَصرِ فِدىً لِبَني ذُبيانَ أُمّي وَخالَتي عَشِيَّةَ يُحدى بِالرِماحِ أَبو بَكرِ أَطَعنا رَسولَ اللَهِ إِذ كانَ صادِقاً فَيا عَجَباً ما بالُ دينِ أَبي بَكرِ… متابعة قراءة ألا كل أرماح قصار أذلة

ستكفيك أمثال المجادل جلة

سَتَكفيكَ أَمثالُ المَجادِلِ جَلَّةٌ مَهاريسُ يُغني المُعتَفينَ شَكيرُها عِظامُ الجُثى غُلبُ الرِقابِ كَأَنَّها أَكاريعُ ظَبيٍ مُدفَآتٌ ظُهورُها عَطاءُ مَليكٍ ما يُكَدِّرُ سَيبَهُ إِذا بَخِلَت سَهمٌ وَخابَ عَشيرُها إِذا نامَ طِلحٌ أَشعَثُ الرَأسِ وَسطَها هَداهُ لَها أَنفاسُها وَزَفيرُها عَوازِبُ لَم تَسمَع نُبوحَ مُقامَةٍ وَلَم تُحتَلَب إِلّا نَهاراً ضَجورُها إِذا بَرَكَت لَم يُؤذِها صَوتُ سامِرٍ وَلَم تُقصَ… متابعة قراءة ستكفيك أمثال المجادل جلة

قالت أمامة عرسي وهي خالية

قالَت أُمامَةُ عِرسي وَهيَ خالِيَةٌ إِنَّ المَطامِعَ قَد صارَت إِلى قُلَلِ آمَرتُ نَفسي فَقالَت وَهيَ خالِيَةٌ إِنَّ الجَوادَ اِبنُ دَفّاعٍ عَلى العِلَلِ نِعمَ الفَتى عِندَ مُلقى زِفرِ عَيهَلَةٍ شَبَّت لَها النارُ بَينَ اللَيلِ وَالطَفَلِ وَالفِتيَةُ الشُعثُ قَد خَفَّت حَقائِبُهُم شُمُّ العَرانَينِ قَد ساروا إِلى الأُصُلِ مُبَرَّأٌ عِرضُهُ راعٍ أَمانَتَهُ فَلَيسَ يَغتالُها بِالعَجزِ وَالدَغَلِ في إِرثِ… متابعة قراءة قالت أمامة عرسي وهي خالية