شكت العنتريس نصي وإدلا

شَكَتِ العَنتَريسُ نَصّي وَإِدلا جي عَلى ظَهرِها وَشَدَّ الحِبالِ لا تَشَكَّي إِلَيَّ وَاِنتَجِعي الأَع وَرَ رَحبَ الفِناءِ جَزلَ النَوالِ مُطلَقَ الكَفِّ وَاللِسانِ طَويلَ ال باعِ مِن سِرِّ ضِئضِءِ الأَقوالِ فَاِستَخَفَّت مُنايَ ذِعلِبَةُ الغَد وَةِ غِبَّ السُرى مَروحُ الكَلالِ قاصِدٌ سَيرُها تَزورُ بَني العَب بابِ أَهلَ النَدى وَأَهلَ الفِضالِ فَتَرامَت أَبا شَريكٍ وَلَم تَظ لِم هَواها… متابعة قراءة شكت العنتريس نصي وإدلا

لقد ذهبت خيرات قوم يسودهم

لَقَد ذَهَبَت خَيراتُ قَومٍ يَسودُهُم قُدامَةُ خُصيا قَنبَلِيٍّ مُهَمَّلِ مَنَعتُ قَلوصاً بِالمَطالي وَلَم يَكُن بِنابَيكَ مِنها غَيرُ تُربٍ وَجَندَلِ وَعَزَّت عَلَيكَ الفَحلَ سَوداءُ جَونَةٌ وَقَد تَنجُلُ الأَرحامُ مِن كُلِّ مَنجَلِ

لعمري لقد أمسى على الأمر سائس

لَعَمري لَقَد أَمسى عَلى الأَمرِ سائِسٌ بَصيرٌ بِما ضَرَّ العَدُوَّ أَريبُ جَريءٌ عَلى ما يَكرَهُ المَرءُ صَدرَهُ وَلِلفاحِشاتِ المُندِياتِ هَيوبُ سَعيدٌ وَما يَفعَل سَعيدٌ فَإِنَّهُ نَجيبٌ فَلاهُ في الرِباطِ نَجيبُ سَعيدٌ فَلا تَغرُركَ خِفَّةُ لَحمِهِ تَخَدَّدَ عَنهُ اللَحمُ فَهُوَ صَليبُ إِذا خافَ إِصعاباً مِنَ الأَمرِ صَدرُهُ عَلاهُ فَباتَ الأَمرُ وَهُوَ رَكوبُ إِذا غِبتَ عَنّا غابَ… متابعة قراءة لعمري لقد أمسى على الأمر سائس

طافت أمامة بالركبان آونة

طافَت أُمامَةُ بِالرُكبانِ آوِنَةً يا حُسنَهُ مِن قَوامٍ ما وَمُنتَقَبا إِذ تَستَبيكَ بِمَصقولٍ عَوارِضُهُ حُمشِ اللِثاتِ تَرى في غَربِهِ شَنَبا قَد أَخلَقَت عَهدَها مِن بَعدِ جِدَّتِهِ وَكَذَّبَت حُبَّ مَلهوفٍ وَما كَذَبا وَبَلدَةٍ جُبتُها وَحدي بِيَعمَلَةٍ إِذا السَرابُ عَلى صَحرائِها اِضطَرَبا بِحَيثُ يَنسى زِمامَ العَنسِ راكِبُها وَيُصبِحُ المَرءُ فيها ناعِساً وَصِبا مُستَهلِكِ الوِردِ كَالأُسدِيِّ قَد جَعَلَت… متابعة قراءة طافت أمامة بالركبان آونة

يا ندمي على سهم بن عوذ

يا نَدَمي عَلى سَهمِ بنِ عَوذٍ نَدامَةَ ما سَفِهتُ وَضَلَّ حِلمي نَدِمتُ نَدامَةَ الكُسَعِيِّ لَمّا شَرَيتُ رِضى بَني سَهمٍ بِرَغمي نَدِمتُ عَلى لِسانٍ فاتَ مِنّي وَدِدتُ بِأَنَّهُ في جَوفِ عِكمِ هُنالِكُم تَهَدَّمَتِ الرَكايا وَضُمِّنَتِ الرَجا فَهَوَت بِذَمِّ

ألست بجاعلي كبني جعيل

أَلَستَ بِجاعِلي كَبَني جُعَيلٍ هَداكَ اللَهُ أَو كَبَني جَنابِ أَدِبُّ وَراءَ نُقدَةَ أَن تَراني وَدونَكَ بِالمَدينَةِ أَلفُ بابِ وَأَحبِسُ بِالعَراءِ المَحلِ بَيتي وَدونَكَ عازِبٌ صَخَبُ الذُبابِ أُحاذِرُ إِن قَدَرتَ عَلَيَّ يَوماً عِقابَكَ وَالأَليمَ مِنَ العَذابِ

ألم تر أن ذبيانا وعبسا

أَلَم تَرَ أَنَّ ذُبياناً وَعَبساً لِباغي الحَربِ قَد نَزَلا بَراحا فَقالَ الأَجرَبانِ وَنَحنُ حَيٌّ بَنو عَمٍّ تَجَمَّعنا صِلاحا مَنَعنا مَدفَعَ الثَلَبوتِ حَتّى تُرِكنا راكِزينَ بِهِ الرِماحا نُقاتِلُ عَن قُرى غَطَفانَ لَمّا خَشينا أَن تَذِلَّ وَأَن تُباحا

أمن رسم دار مربع ومصيف

أَمِن رَسمِ دارٍ مَربَعٌ وَمَصيفُ لِعَينَيكَ مِن ماءِ الشُؤونِ وَكيفُ رَشاشٌ كَغَربَي هاجِرِيٍّ كِلاهُما لَهُ داجِنٌ بِالكَرَّتَينِ عَليفُ إِذا كَرَّ غَرباً بَعدَ غَربٍ أَعادَهُ عَلى رَغمِهِ وافي السِبالِ عَنيفُ تَذَكَّرتُ فيها الجَهلَ حَتّى تَبادَرَت دُموعي وَأَصحابي عَلَيَّ وُقوفُ يَقولونَ هَل يَبكي مِنَ الشَوقِ مُسلِمٌ تَخَلّى إِلى وَجهِ الإِلَهِ حَنيفُ فَلَأياً أَزاحَت عِلَّتي ذاتُ مَنسِمٍ نَكيبٍ… متابعة قراءة أمن رسم دار مربع ومصيف

يا جفنة ترك ابن هوذة خلفه

يا جَفنَةً تَرَكَ اِبنُ هَوذَةَ خَلفَهُ مَلأى لِصُحبَتِهِ كَحَوضِ المُقتَري كَعَريضَةِ الشيزى يُكَلَّلُ فَوقَها شَحمُ السَنامِ غَداةَ ريحٍ صَرصَرِ أَم مَن لِراسِيَةٍ كَأَنَّ أُوارَها نَقعٌ تَعاوَرَهُ بَناتُ الأَخدَرِ أَم مَن لِخَصمٍ مُضجِعينَ قِسِيَّهُم مَيلٍ خُدودُهُمُ عِظامِ المَفخَرِ إِنَّ الرَزِيَّةَ لا أَبا لَكِ هالِكٌ بَينَ الدِماخِ وَبَينَ دارَةِ خَنزَرِ تِلكَ الرَزِيَّةُ لا رَزِيَّةَ مِثلُها فَاِقنَي حَياءَكِ… متابعة قراءة يا جفنة ترك ابن هوذة خلفه