أمنك البرق أرقبه فهاجا

ديوان أبو ذؤيب الهذلي

أَمِنكَ البَرقُ أَرقُبُهُ فَهاجا

فِبِتُّ إِخالُهُ دُهماً خَلاجا

تَكَلَّلَ في الغِمادِ فَأَرضُ لَيلى

ثَلاثاً لا أُبينُ لَهُ اِنفِراجا

فَما أَصحى هَمِيُّ الماءِ حَتّى

كَأَنَّ عَلى نَواحي الأَرضِ ساجا

رابط القصيدة

أبو ذؤيب الهذلي

هو أبو ذؤيبٍ خويلد بن خالد الهذلي، وكُنّي بأيي ذؤيْب، نسبةٌ لولده الأكبر ذؤيب، وهو شاعر أدرك زمناً في الجاهلية وزمناً في الإسلام ممن عُرفوا بالمخضرمين، وقد أسلم وجاهد مع الغزاة في سبيل الله، وتوفي في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ولقصيدته في رثاء أولاده شهرة ذائعة قي الأدب العربي.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *