ولقد أقول لمن يسدد سهمه

ديوان الطغرائي

ولقد أقولُ لمن يسدِّدُ سهمَهُ

نحوي وأطرافُ المَنِيَّةِ شُرَّعُ

والموتُ في لحظاتِ أخزرَ طرفُهُ

دوني وقلبي دونَهُ يتقطَّعُ

باللّهِ فتِّشْ عن فؤاديَ أوّلاً

هل فيه للسَّهمِ المُسَدَّدِ موضِعُ

أهوِنْ بهِ لو لم يكنْ في طَيِّهِ

عهدُ الحبيبِ وسرُّه المستودَعُ

رابط القصيدة

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *