إن دام هذا التجني منك والغضب

ديوان الشاب الظريف

إِنْ دَامَ هَذا التَّجنِّي مِنْكَ والغَضَبُ فَلا تَسَلْ عَنْ فُؤَادِي كَيْفَ يَلْتَهِبُ جَعَلْتَ فَرْطَ غَرامِي فِيكَ لي نَسَباً فِي الهَجْرِ قُلْ لي فَدتْكَ النَّفسُ ما السَّبَبُ يا شَعْرَهُ كَمْ دُمُوعٌ فِيكَ أَنْثُرُهَا وَهَكَذا اللَّيْلُ فيهِ تَظْهَرُ الشُّهبُ تَراهُ عَيْني فَتُخْفيه مَدامِعُها كَأَنَّهُ حِين يَبْدُو حِينَ يَحْتَجِبُ وَمَا بَدا قَطُّ يَوْما وَهُوَ مُقْتَرِبٌ إِلَّا ومِن دُونِه… متابعة قراءة إن دام هذا التجني منك والغضب

بحقك لا تهجر فهجرك قاتل

ديوان الشاب الظريف

بِحقِّكَ لا تَهْجُرْ فَهَجْرُكَ قَاتِلٌ وَإِنّي مِنْ جَوْرِ النَّوى بِكَ عَائِذُ وَكَنْزُ اصْطِبارِي عِنْدَ فَقْدِكَ نافِذٌ كما أنَّ سَهْمَ اللَّحْظِ فِي القَلْبِ نافِذُ

بأبي أهيف لدن قده

ديوان الشاب الظريف

بِأَبي أَهْيَفٌ لَدنٌ قَدُّهُ قَامَ يَسْعَى لِلنَّدامى بالمُدامَهْ جَاءَ بِالكأسِ وَفي وَجْنَتِهِ شَامَةٌ مِنْ أَجْلِها قُلْنَا بَشَامَهْ

إن صد وأضحى للجفا يعتمد

ديوان الشاب الظريف

إِنْ صَدَّ وأَضْحَى لِلجَفَا يَعْتَمِدُ أَوْ زَالَ وِدَادُهُ الَّذي أَعْتَقِدُ فَالأَمْرُ لَهُ وَمَا عَلَيْهِ حَرَجٌ لاَ يَدْخُلُ بَيْنَهُ وبَيْنِي أَحَدُ

أهدى لنا بنفسجا منثوره

ديوان الشاب الظريف

أَهْدَى لَنَا بَنَفْسِجاً مَنْثُورُهُ يَرُوقُنا مِنْ كَفِّهِ الغَضِّ النَّدِي كَأَنَّهُ مَدَامِعٌ مِنْ أَعْيُنٍ قَدْ كُحِلَتْ جُفُونُها بإِثْمِدِ

أأخاف صرف الدهر أم حدثانه

ديوان الشاب الظريف

أَأَخَافُ صَرْفَ الدَّهْرِ أَمْ حَدَثَانِهِ وَالدَّهْرُ لِلْمَنْصورِ بَعْضُ عَبِيدِهِ مَلِكٌ نَدَاهُ فَكَّنِي وَانْتَاشَنِي مِنْ مِخْلَبيْهِ وَمِنْ أَسَارِ قُيُودِهِ مَلِكٌ إِذَا حَدَّثْتَ عَنْ إِحْسَانِهِ حَدَّثْتَ عَنْ مُبْدِي النَّدَى ومُعِيدِهِ سَادَ المُلُوكَ بِفَضْلِهِ وَبِنَفْسِهِ وَالغُرَّ مِنْ آبائِهِ وَجُدُودهِ وَإذا تَرَنَّمَتِ الرُّواةُ بِمَدْحِهِ وَثَنائِهِ اهْتَزَّتْ مَعَاطِفُ جُودِهِ لأَبي المَعَالِي رَاحَةٌ وَكَّافَةٌ كَالغَيْثِ يَوْمَ برُوقِهِ وَرُعُودِهِ صَبٌّ بِتَحْصِيلِ الثَّنَاءِ… متابعة قراءة أأخاف صرف الدهر أم حدثانه

فرق بيني وبين مصطبري

ديوان الشاب الظريف

فَرَّقَ بَيْني وَبَيْنَ مُصْطَبَرِي بِالجَمْعِ بَيْنَ الجُفُونِ والسَّهرِ أَسْمَرَ قَدْ باتَ في مَحَبَّتِهِ وَجْدي سَميري وذِكْرهُ سَمَرِي أَقلُّ ما في جَمالِ طَلْعَتِهِ أَجَلُّ ما في مَحاسِنِ القَمَرِ مَنْطِقُهُ في الهَوَى وَناظِرُهُ أَرَّقَني بِالحِوَارِ والحَوَرِ كَمْ قُلْتُ لِلْقَلْبِ عَنْهُ حِينَ رَنا إِيَّاكَ مِنْ كَاسِرٍ بِمُنْكَسِرِ

تداركه قبل البين فاليوم عهده

ديوان الشاب الظريف

تَدارَكْهُ قَبْلَ البَيْنِ فَاليَوْمَ عَهْدُهُ وَجُدْ مَعَهُ بالدَّمْعِ فالدَّمْعُ جُهْدُهُ لَهُ كُلَّ يَوْمٍ في الوَدَاعِ مَواقِفٌ يَذُوبُ لَهَا رَخْوُ الجمادِ وصَلْدُهُ خَليليَّ مِنْ بانِ المُصَلَّى وَرَنْدِهِ سُقي بالحيا بانُ المُصَلَّى وَرَنْدُهُ عَلامَ رَمَتْ قلبي هُناكَ ظِباؤُهُ وَقَدْ كُنْتُ قِدْماً تَتَّقِينيَ أُسْدُهُ بُلِيتُ بحظٍّ كُلَّما رُمْتُ مَقْصِداً يُسَاقُ مِنْ جانِبِ الدَّهْرِ ضِدُّهُ أَجِيرَانَنَا إِنَّا وَإِنْ بَرَّح… متابعة قراءة تداركه قبل البين فاليوم عهده

صاحي الجوانح لست منه بصاحي

ديوان الشاب الظريف

صَاحِي الجَوانحِ لَسْتُ مِنْهُ بِصَاحي سَلَبَ الجُسُومَ وهَمَّ بِالأَرْوَاحِ يَا بَدْرُ قَدْ سَدَّ العَزامُ مَسالِكي فأَنِرْ بِوَجْهِكَ مَسْرَحِي ومَرَاحِي قَدْ حِرْتُ فِيكَ بِمَنْ أَرُومُ تَشفّعاً حَتَّى تَفُوزَ مَقاصِدِي بِنَجَاحِ بِفُؤَادِي المُرْتَاحِ أم بِسُهَادِيَ ال فَضَّاحِ أَمْ بِودَادِيَ الوَضَّاحِ فَبِعَرْفِكَ الفَيَّاحِ أو فَبِطرْفِكِ ال سَفّاحِ أَوْ فبِعطْفِكَ الرَّمَّاحِ لا تَرْقُدَنْ عَنْ ساهرٍ في لَيْلةٍ مُذْ غَابَ… متابعة قراءة صاحي الجوانح لست منه بصاحي

جرحت فؤاد المستهام فداوه

ديوان الشاب الظريف

جَرحْتَ فُؤَادَ المُسْتَهام فَداوِهِ وَماثِلْهُ في حِفْظِ الوِدَادِ وَساوِهِ وَأَوْصِ بِهِ ضَعْفَ الجُفُونِ فَإِنَّهُ يُقاوِي مِنَ العُشّاقِ مَنْ لَم يُقَاوِهِ غَريبُ هَوىً يأْوي إلى الوَجْدِ قَلْبُهُ فَأَنْزِلْهُ في مَغْنى رِضَاكَ وآوِهِ وَبي مَبْسَمٌ أَلمي فُتِنْتُ بِميمِهِ غَراماً وَصُدْغٍ قَدْ فُتِنْتُ بِوَاوِهِ