أفدي قمر

ديوان ابن نباتة المصري

أفدي قمر

عقلي قمر

ثمَّ غدر

لمَّا قدر

فلا وزر

ولا مفر

يا من شهر

سيف الحوَر

على البشر

فما فتر

حتى استعر

وهج الفكر

ولو أمر

ذاكَ الخصرْ

من الثغر

أطفى شرر

لكن هجر

وما ادَّكر

دماً هدر

هلاّ نظر

دمعي نهر

على زَهر

ذاكَ الخفر

يحكي بدر

ملك عمر

بما نشر

نشرَ الخُبر

من الخبر

والمختبر

لله دَرّ

تلكَ السير

كم من غرر

ومن دُرَر

فيها سمر

إلى السَّحر

ولا ضجر

ولا ضرر

علمٌ مهر

فضلٌ ظهر

ثمَّ انتشر

فكم غفر

وكم نصر

على الغِير

جدّاً عثر

وكم قهر

من ذي أشر

دب الخمر

يا من ستر

أهل الحصر

ممن شكر

ثمَّ عذر

أنت المطر

لا ما نظر

على المدر

سد من حضر

ومن غبر

ولا تذر

لمن نذر

من مفتخر

إلا مُضر

رابط القصيدة

ابن نباتة المصري

ابن نُباتة (1287-1366م) محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري، أبو بكر، جمال الدين، ابن نُباتة: شاعر، وكاتب، وأديب، ويرجع أصله إلى ميافارقين. كان شاعراً ناظماً لهُ ديوان شعر كبير مرتب حسب الحروف الهجائية وأشهر قصيدة لهُ بعنوان (سوق الرقيق) ولهُ العديد من الكتب منها كتاب (سرح العيون في شرح رسالة ابن زيدون)، وكتاب (تلطيف المزاج في شعر ابن الحجاج)، وكتاب (مطلع الفرائد)، وسير دول الملوك وغيرها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *