قالوا غدا نأتي ديار الحمى

ديوان عبد الغني النابلسي

قالوا غداً نأتي ديار الحمى

ديار من هم أهل سلمى همو

فينظر القلب إليهم بهم

وينزل الركب بمغناهمو

وكل من كان مطيعاً لهم

وكان مشغوفاً بذكراهمو

فإنه إن جاءهم خائفاً

أصبح مسروراً بلقياهمو

قلت فلي ذنب فما حيلتي

أخشى بأن يطردني عنهمو

عندي الحيا منهم ولي خجلة

بأي وجه أتلقّاهمو

قالوا أليس العفو من شأنهم

وكم نجا عبد رجا منهمو

والصفح من أخلاقهم دائماً

لا سيما ممن ترجّاهمو

رابط القصيدة

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر شامي وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية. وقد تعدّدت رحلاته عبر العالم الإسلامي، إلى إسطنبول ولبنان والقدس وفلسطين ومصر والجزيرة العربية وطرابلس وباقي البلاد السورية. استقر في مدينته دمشق وتوفي فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *