في الدال بالإهمال إعمال بدا

ديوان عبد الغني النابلسي

في الدال بالإهمال إعمالٌ بدا

خبرٌ له عين الحقيقة مبتدا

وعليه من كل الجهات علائمٌ

دلَّت على التقوى وأنواع الهدى

صدق الذي هو كاذبٌ في طوره

طبق الإرادة في الشعار وفي الرِّدا

إن الذوات توهُّماتُ العقل في

أوصاف باريها كإرجاع الصدى

والحرف ينشأ بانحراف الطبع عن

سنن استقامته فتشهده العدا

طُوِيَ الطريق على انتشار جهاته

فانظر لمطلقه تراه مقيدا

يا ظاهراً في كل ما هو ظاهرٌ

يا باطناً نفسي لأنفسك الفدا

والسر في يوم القيامة قولهم

نفسي وقولك أمتي متقصدا

هذا هو النور المبين لعارفٍ

ولغارف من بحر شرعك جددا

رابط القصيدة

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر شامي وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية. وقد تعدّدت رحلاته عبر العالم الإسلامي، إلى إسطنبول ولبنان والقدس وفلسطين ومصر والجزيرة العربية وطرابلس وباقي البلاد السورية. استقر في مدينته دمشق وتوفي فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *