طلعت في ظلمة الأك

ديوان عبد الغني النابلسي

طلعت في ظلمة الأك

وان أنوار حبيبي

فاهتدى الساري إلى ذا

ك الحمى الناءي القريب

وشممنا عرف مسك

من ربا نجد وطيب

وصبت نفس عذولي

وانمحت عين رقيبي

يا مليح الوجه خلص

ني من الهجر القبيح

ثم حول لي إشارا

ت المعاني بالصريح

حسنك الفتان قد أس

فر عن كل مليح

فغريب أنا في الدن

يا على الحسن الغريب

صل يا رب على الها

دي بنور متلالي

أحمد المختار من أظ

هر سر المتعالي

وبه عبد الغني فا

ز بفضل وكمال

ما ثنى في الروض ريح

معطف الغصن الرطيب

رابط القصيدة

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر شامي وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية. وقد تعدّدت رحلاته عبر العالم الإسلامي، إلى إسطنبول ولبنان والقدس وفلسطين ومصر والجزيرة العربية وطرابلس وباقي البلاد السورية. استقر في مدينته دمشق وتوفي فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *