سمع السمع وهو في الإلتباس

ديوان عبد الغني النابلسي

سمع السمع وهو في الإلتباسِ

وتناسى سماعه في الناسِ

سوف قد سوفت إليها قلوباً

قلبتها زخارف الوسواس

ولسين السماء ماء مضاف

لحياة النفوس بالأنفاس

هي حرف لها انحراف المعاني

وحشة أدمجت مع الإيناس

سطعت في الورى نجوم هداها

فتراءت لراسخ القلب راسي

وهي ملء العيون حيث تبدت

تتجلى وملء باقي الحواس

وبها هذه وتلك استقامت

فهي فيها تضيء كالنبراس

رابط القصيدة

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي الدمشقي الحنفي (1050 هـ - 1143 هـ / 1641 - 1731م) شاعر شامي وعالم بالدين والأدب ورحالة مكثر من التصنيف. ولد ونشأ وتصوف في دمشق. قضى سبع سنوات من عمره في دراسة كتابات "التجارب الروحيّة" لِفُقهاء الصوفية. وقد تعدّدت رحلاته عبر العالم الإسلامي، إلى إسطنبول ولبنان والقدس وفلسطين ومصر والجزيرة العربية وطرابلس وباقي البلاد السورية. استقر في مدينته دمشق وتوفي فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *