أما لليل المستهام إشراق

ديوان ابن معصوم

أَما لِلَيلِ المُستَهام إِشراق

أَم هَكَذا يَطولُ لَيلُ العشّاق

كَم لَوعةٍ لا تَنقضي وأَشواق

تَزيدُ قَلبي في الغَرام إقلاق

جسمٌ عليلٌ وفؤادٌ خفّاق

ومدمعٌ على الخدودِ رَقراق

في كُلِّ حينٍ غَرقٌ وإحراق

من طَرفيَ الباكي وقَلبي المشتاق

إِنَّ الهوى ما زالَ نائي الأعماق

يَقصرُ عنه سابقٌ ولحّاق

ماذا على مَن شاقَني وما اِشتاق

لَو لَم يَضنَّ بالخَيال الطراق

اللَهُ لي من ذي ملالٍ مَذّاق

أَصفيتُه الودَّ بِقَلبٍ مَلّاق

إِنَّ موداتِ القلوب أَرزاق

رابط القصيدة

علي خان المدني

السيّد علي خان صدر الدين المدني الهاشمي الشيرازي نسبة إلى مدينة شيراز حيث دَرّس وتوفي، يعرف أيضا بـابن معصوم (10 أغسطس 1642 - ديسمبر 1709)، فقيه وأديب عربي حجازي مسلم عاش معظم حياته في الهند. ولد في المدينة المنوّرة في عائلة هاشمية شيعية اثنا عشرية سكنت في بلاد فارس لفترة من الزمن ثم عادوا إلى الحجاز. ينتهي نسبه إلى زيد بن علي.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *