يا شمس بغداد إنني دنف

ديوان العباس بن الأحنف

يا شَمسَ بَغدادَ إِنَّني دَنِفُ

إِذ ماتَ مِنكِ الوِدادُ وَاللَطَفُ

كَلِفتُ بِالشَمسِ مَن رَأى رَجُلاً

بِالشَمسِ يا قَومُ قَلبُهُ كَلِفُ

قَد قُلتُ لَمّا فَقَدتُ كُتبَكُمُ

كَعَهدِكُم وَالزَمانُ مُؤتَلِفُ

يا لَيتَ أَنَّ الرِياحَ جارِيَةٌ

تَسعى بِحاجاتِنا وَتَختَلِفُ

لا كانَ قَلبي فَقَد شَقيتُ بِهِ

يُخفي وَجيباً وَتارَةً يَجِفُ

يَهذي بِظَبيٍ مُنَعَّمٍ تَرِفٍ

أَحوَ بِثَوبِ الجَمالِ مُلتَحِفُ

ظَبيٍ غَريرٍ يَزينُهُ شَنَفٌ

لا بَل بِهِ قَد تَزَيَّنَ الشَنَفُ

أَطاعَهُ الحُسنُ وَالبَهاءُ فَقَد

زَهاهُ عُجباً بِنَفسِهِ صَلَفُ

حالَت مَقاديرُ دونَ رُؤيَتِهِ

لَيتَ المَقاديرَ غالَها تَلَفُ

يا قَمَراً عُطِّلَ الظَلامُ بِهِ

يا دُرَّةً لَم يُكِنَّها الصَدَفُ

يا جَنَّةً لا يَموتُ ساكِنُها

كُلُّ ضَميرٍ إِلَيكِ يَنصَرِفُ

رابط القصيدة

العباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي وُلِد في اليمامة بِنجد وعِندما مات والده انتقل من نجد إلى بغداد ونشأ بِها وعاش مُتنقلاً ما بين بغداد وخراسان. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *