إلى الله أشكو أن فوزا تغيرت

ديوان العباس بن الأحنف

إِلى اللَهُ أَشكو أَنَّ فَوزاً تَغَيَّرَت

وَحالَت عَنَ العَهدِ القَديمِ فَأَنهَجا

وَلَمّا رَأَت حِرصي عَلَيها تَحَرَّجَت

وَحُقَّ عَلى المَعشوقِ أَن يَتَحَرَّجا

وَقَد حَسِبَت ذَنباً عَلَيَّ تَزَوُّجي

فَقُلتُ كِلانا مُذنِبٌ قَد تَزَوَّجا

كِلانا عَلى ما كانَ مِن ذاكَ مُكرَهٌ

يُحاوِلُ أَمراً لَم يَجِد مِنهُ مَخرَجا

كِلانا مَشوقٌ أَنضَجَ الشَوقُ قَلبَهُ

يُعالِجُ جَمراً في الحَشا مُتَأَجِّجا

رابط القصيدة

العباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي وُلِد في اليمامة بِنجد وعِندما مات والده انتقل من نجد إلى بغداد ونشأ بِها وعاش مُتنقلاً ما بين بغداد وخراسان. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *