أظلوم لما أن مللت وحلت عن

ديوان العباس بن الأحنف

أَظَلومُ لَمّا أَن مَلِلتِ وَحُلتِ عَن

عَهدِ المَوَدَّةِ قُلتِ كانَ وَكانا

وَهَجَرتِني هَجرَ اِمرِئٍ مُتَعَتِّبٍ

أَمسى رِضاهُ عَلى الهَوى غَضبانا

لَو كُنتِ حينَ مَلِلتِ وَصلي قُلتِ لي

أُكفُف فَلَستُ مُواصِلاً إِنسانا

لَخَزَنتُ وُدَّكِ في الفُؤادِ وَلَم أَزَل

لَكِ حافِظاً وَمَنَحتُكِ الهِجرانا

رابط القصيدة

العباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي وُلِد في اليمامة بِنجد وعِندما مات والده انتقل من نجد إلى بغداد ونشأ بِها وعاش مُتنقلاً ما بين بغداد وخراسان. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *