أوعيدا يا بني جشم

ديوان الشريف الرضي

أَوَعيداً يا بَني جُشَمٍ


نَنقُضُ الأَطنابَ وَالحِلَلا


وَطِراداً في مُلَملَمَةٍ


تَستَبيحُ الخَيلَ وَالإِبِلا


وَنِزاعاً لا وُرودَ لَهُ


يَعجُمُ الحَوذانَ وَالنَفَلا


سَتَراني مُسيَ ثالِثَةٍ


لا أُضيفُ الهَمَّ إِن نَزَلا


وَخَفيري في غَياهِبِها


سابِحٌ ضَمَّنتُهُ الأَمَلا


طَرِبٌ لِلصَوتِ تَحسَبُهُ


عَرَبِيّاً يَعشَقُ الغَزَلا


سَوفَ يَغشى أَرضَكُم أَسَدٌ


يَفرِسُ الأَيّامَ وَالدُوَلا


لا يَنامُ السَيفُ في يَدِهِ


وَيُرى في بابِلٍ رَجِلا


إِنَّما الدُنيا لِمُقتَدِرٍ


أَينَ أَلقى قَولَهُ فَعَلا

رابط القصيدة

الشريف الرضي

أبو الحسن، السيد محمد بن الحسين بن موسى، ويلقب بالشريف الرضي (359 هـ - 406 هـ / 969 - 1015م) هو الرضي العلوي الحسيني الموسوي. شاعر وفقيه ولد في بغداد وتوفي فيها. عمل نقيباً للطالبيين حتى وفاته.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *