لا تراني وإن تطاولت عمدا

ديوان الجاحظ

لا تَراني وَإِن تَطاوَلتَ عَمداً

بَينَ صَفيهِم وَأَنتَ تَسيرُ

كُلُّهُم فاضِلٌ عَلَيَّ بِمالٍ

وَلِساني يَزينُهُ التَحبيرُ

فَإِذا ضَمنا الحَديثِ وَبيتَ

فَكَأَنّي عَلى الجَميعِ أَميرُ

رُبَّ خَصمٍ أَرق مِن كُلِّ روح

وَلِفَرطِ الذَكا يَكادُ يَطيرُ

فَإِذا رامَ غايَتي فَهوَ كابَ

وَعَلى البُعدِ كَوكَبُ مَبهور

رابط القصيدة

الجاحظ

الجاحظ الكناني هو أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب بن فزارة الليثي الكناني البصري (159 هـ-255 هـ) أديب عربي كان من كبار أئمة الأدب في العصر العباسي، ولد في البصرة وتوفي فيها.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *