يا سيدا لم تزل فروع

ديوان ابن الرومي

يا سيداً لم تزلْ فُروعٌ

من رأيه تحتها أصولُ

أمثلُ عمروٍ يَسُومُ مثلي

خسفاً وأيامُه تطولُ

أمثلُ عمروٍ يُهين مثلي

عمداً ولا تُنتَضَى النُّصولُ

ألا يرى منك لي امتعاضاً

كالسيف فيه الردى يجولُ

يا عمرو سالتْ بك السيولُ

لأمّك الويل والهبولُ

وجهك يا عمرو فيه طولُ

وفي وجوه الكلاب طولُ

فأين منك الحياءُ قل لي

يا كلبُ والكلب لا يقولُ

والكلبُ من شأنه التعدّي

والكلبُ من شأنه الغلولُ

مقابح الكلب فيك طرّاً

يزولُ عنها ولا تزولُ

وفيه أشياءُ صالحاتٌ

حَماكَها الله والرسولُ

فيه هريرٌ وفيه نبحٌ

وحظُّهُ الذلُّ والخمولُ

والكلب وافٍ وفيك غدرٌ

ففيك عن قدْره سُفولُ

وقد يحامي عن المواشي

وما تحامي ولا تصولُ

وأنت من أهلِ بيْتِ سوءٍ

قصتُهم قصةٌ تطولُ

وجوهُهم للورى عِظات

لكن أقفاءهم طبولُ

نستغفرُ الله قد فعلنا

ما يفعل المائق الجهولُ

ما إن سألناك ما سألنا

إلا كما تُسْأَلُ الطُّلولُ

صَمْتٌ وعيبٌ فلا خطابٌ

ولا كتابٌ ولا رسولُ

إن كنت حقاً من الندامى

فمنْ ندامى الملوك غولُ

وجهٌ طويلٌ يسيل فوه

أحسنُ منه حِرٌ يبولُ

بل فيك سُرْبٌ وطولُ خطْمٍ

ولم يزلْ هكذا النغُولُ

فإن تكن آلةَ الندامى

هذين فيما ترى العقولُ

طولُ خطومٍ على وجوه

فتوحُ أفواهها تهولُ

فما إذاً سادة الندامى

إلا البلاليعُ والفُيولُ

إن رئيساً يراك يوماً

لصابرٌ للأذى حمولُ

ما مَلَّني من أطاق صبراً

عليك بل بختيَ الملُولُ

مستفعلٌ فاعلٌ فعولٌ

مستفعل فاعل فعولُ

بيت كمعناك ليس فيه

معنى سوى أنه فضولُ

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *