يا رب شوهاء لجوج الزنا

ديوان ابن الرومي

يا رُبّ شوهاءَ لجوجِ الزنا

تصطاد بالرفق رجالَ الفُجورْ

وكيف يغشاها بنو آدم

والجنُّ من تشويهها في نفورْ

قالت أيادي اللَّه مبسوطةٌ

ولي معاش في زكاة الأيورْ

للَّه جيلٌ كلُّهم صالحٌ

يزدرع البر ولو في الصخورْ

ضمّنت سِكْري وحريقي الألى

هُم للحريق الدهر أو للسكورْ

للكحل والغُمرة في وجهها

والجُلَّجوناتِ شهادات زورْ

أعضاؤها تدعو إلى قطعِها

كأنها مخلوقة من بُظورْ

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *