وهب خادما لم يوف نعماك شكرها

ديوان ابن الرومي

وهَبْ خادماً لم يوفِ نُعماك شكرَها

فبُدِّل عرف عنده بنَكيرِ

فما ذنبُ طفلٍ كان تسبيبَ كونِه

رجاؤك يا مرجُوّ كلِّ فقير

أيحسُن أن جَرَّ العيالَ رجاؤكم

وخاس نداكم وهْو خير خفير

غياثكُمُ يا آلَ وهبِ فإنني

وإنْ لم أكن أعمى أضرُّ ضرير

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *