هل حسن في نحلك

ديوان ابن الرومي

هل حسنٌ في نحلِكْ

أو جائز في مِلَلِكْ

لهوُك عن مُؤمّلكْ

بالأمس في قُطْرُبُّلِكْ

مع الفتى الكهلِ الملكْ

مؤمَّلي مؤمَّلكْ

مُعَوَّلي مُعَوَّلك

مفضّلي مفضَّلك

مبجَّلي مبجَّلِك

مخوّلي مخوَّلك

مذلَّلي مذلَّلك

مقتبلي مقتبلك

ممثّلي ممثّلك

ومعقلي ومعقِلك

وموْئلى وموئِلك

لا ذاكري في نَقلك

كلا ولا في مَنزلِك

كلا ولا في نَهلِك

كلا ولا في غزلِك

كلا ولا في جدلِك

سأنتحي في عذلك

أو تنتهي عن نحلك

وعن دواهي غِيَلك

والمتَّقي من خَتَلك

إذا انبرتْ من حِيلك

وعش لنا في خَوَلكِ

مرفَّلاً في حُلَلِك

يلقاك في مُستقبلك

سؤلُك في منتهلِك

مزحزحاً عن أجلك

مُبحبحاً في أملك

مصحَّحاً من عِلَلِك

مسلَّماً من زللِك

مستيئساً من خَلَلِك

مستبرعاً في بِذَلك

فيك غنى عن بَذلك

في سكرة من جَذَلِك

بين مثاني كِلَلِكْ

على تمادي نَغلِك

وما أرى من دَغَلِك

وعُطلتي من قِبَلك

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *