دريرة تجلب الطربا

ديوان ابن الرومي

دُريرةُ تَجْلُبُ الطَّربا

ونزهةُ تجلُبُ الكُرَبا

تُغنّي هذه فيظلـ

ـلُ عنك الحزنُ قد عَزَبَا

وتعوي هذه فتُطيـ

ـلُ منك الحزنَ والوَصبا

أقولُ لجامعٍ لهما

لقد أحضرتَنا عجبا

أتجمع بين مُختلِفَيْـ

ـنِ ذا صَعَداً وذا صَببَا

فقال ولم يزل لَحِناً

بحُجته وقد كذبا

دَعَوْنا هذه لنُقِلـ

ـلَ من تَمُّوزِنا اللهبا

فلما أسرفَتْ في البَرْ

د لم نأمن به العطبا

فجئنا بالتي هيَ ضِد

دُها لتُلينَ ما صَعُبا

وظنِّي أنه رجلٌ

يحاولُ عندها الرِّيَبا

ولو كان الفتى عفّاً

إذاً ما استعمل الكذبا

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *