حبذا حشمة الصديق إذا ما

ديوان ابن الرومي

حبذا حشمة الصديق إذا ما

حجزت بينه وبين العقوقِ

حين لا حبذا انبساطٌ يؤدي

ه إلى بخس واجبات الحقوقِ

وكلت حاجتي إليك فأضحت

وهي مني بموضع العَيّوق

وجعلت الصديق أولى بأن يل

غى ويرضى بخُلَّبات البروق

أحمد الله ما وردت من الإخ

وان غير المكَدَّر المطروق

وإلى الله أشتكي أن ودي

ليس ممن وددتُ بالمرزوق

مِقَتِي غير وامق تقرع القل

ب فطوبى لوامق موموق

كم ترى لي ذخيرة عند خل

سقطت من جرابه المخروق

أيها المعشر الهداة إلى الرش

د أبينوا لنا بيان الصدوق

أين منجاتنا إذا ما لقينا

من مسيغ الشجا شجاً في الحلوق

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *