أمرتجع في كل يوم صنيعة

ديوان ابن الرومي

أمُرتَجِعٌ في كل يوم صنيعةً

تجنَّى على مولاك فيها الجرائما

حنانيْكَ علِّقها عليك قلادةً

وعلِّقْ عليها إن أثرْتَ التمائما

فلستُ بباكٍ عهدها عند ذاكُمُ

لشيء وإن أبكى الربيعُ الحمائما

لعمري لقد سُفِّهتُ بالأمسِ راتعاً

وضُلِّلتُ مُرتاداً وخُطِّئتُ سائما

لعمري لقد ذكَّرتَ مني ناسياً

وحرَّكتَ ذا سهوٍ وأيقظتَ نائما

أنلتَ فكان المدحُ مني مثوبةً

فنوّلتَ مقطوعاً ونَولْتُ دائما

أما لقد استثقلتَ يا ابن محمدٍ

مغارمَ كانت لو فَقِهْتَ غنائما

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *