أبق من مالك الممزق

ديوان ابن الرومي

أبقِ من مالك الممزْ

زَقِ حظّاً لآملِكْ

ما مِنَ العدلِ والتُّقى

أن ترى قتلَ سائلِكْ

أنا إن مِتُّ لا أشْك

كُ قتيلٌ لنائلكْ

أيُّها البحرُ طال بي

ظمئي في سواحلكْ

كم ترى العينُ حسرةً

ريُّها في جداولكْ

سيدي كم تذودُني

حُرمتي عن مناهلكْ

قد غدا كلُّ معدم

واجداً من فواضلكْ

مثلما كلُّ واحد

معدم من فضائلكْ

غيرَ حُرٍّ منعتَهُ

فرضَهُ من نوافلكْ

خائفٌ أن ينالَ جُو

دُكَ قصوى عقائلكْ

وَهْوَ في غير طائلٍ

فأغِثْهُ بطائلكْ

لا تَلمْهُ فإنه

خائفٌ من أناملكْ

إنما خافَ من سما

حِك لا من غوائلكْ

رابط القصيدة

ابن الرومي

أبو الحسن علي بن العباس بن جريج وكنيته ابن الرومي نسبة لأبيه، ولد ببغداد عام 221هـ - 836م، ابن الرومي شاعر كبير من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، وكان من الشعراء المتميزين في عصره، وله ديوان شعر مطبوع.

هل وجدت خطأ في القصيدة، أرسل لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *